منتدى رسولنا قدوتنا

هلا وغلا نورت منتدانا __(رسولنا قدوتنا)_ حياك الله

زيارتك تهمنا الرجاء التسجيل لتتمكن من المشاركه

والتحميل *_^ >>نحن في انتظارك

منتدى رسولنا قدوتنا



    حــمـــلـــه عــش حـــيــاتـــك مـــع الــقــران

    شاطر
    avatar
    مدير المنتدى
    عضو فضي
    عضو فضي

    الجنس : ذكر

    عدد المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 16/04/2010
    العمر : 21
    الموقع : http://godwtona.yoo7.com
    المزاج : رايق

    حــمـــلـــه عــش حـــيــاتـــك مـــع الــقــران

    مُساهمة من طرف مدير المنتدى في الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:36 pm

    القران الكريم كتاب ربنا عز وجل فيه حكم ومواعظ .. منا من يعلمها ومنا ؟؟

    لايعلمـــــهـــا!!


    لنتعرف على الحكم والمواعظ وكل شي في كتاب ربنا عز وجل

    فشاركونا المعرفه....والدال على خير كفاعله


    ملاحضه:

    اذا كنت تريد المشاركه معنا في الحمله ..وتريد كتابه موضوع

    فضلا قم بعمل رد وكتب فيه مشاركتك..


    في انتضار تفاعلكم معنا.....
    avatar
    مدير المنتدى
    عضو فضي
    عضو فضي

    الجنس : ذكر

    عدد المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 16/04/2010
    العمر : 21
    الموقع : http://godwtona.yoo7.com
    المزاج : رايق

    من صور الاعجاز العلمي في القران

    مُساهمة من طرف مدير المنتدى في الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:58 pm

    القرآن يشير إلى عدد كواكب المجموعة الشمسية بدقة بالغة
    يقول تعالى في سورة يوسف "000 إنّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَباً وَالشَّمسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدينَ" تشير الآية الكريمة إلى عدد كواكب مجموعتنا الشمسية بدقة بالغة، وهكذا يكون القرآن الكريم قد أشار إلى حقيقة علمية لم تصل إليها العلوم المكتسبة إلا في عام 2003م
    ·وهذا استعراض سريع لتدرج اكتشاف الكواكب في مجموعتنا الشمسية:
    1.حتى عام 1781 م كان العدد المعروف من كواكب المجموعة الشمسية ستة فقط وهي: عطارد، الزهرة، الأرض، المريخ، المشترى، وذلك لأن هذه الكواكب يمكن رؤيتها بالعين المجردة، لكبر حجمها، وقربها النسبي من الأرض0
    2.في 1781م تم اكتشاف الكوكب السابع يورانوس Uranus
    3.في 1801م بدأ اكتشاف عدد من الكوكيبات، والتي يعتقد أنها ناتجة عن انفجار كوكب كان يجري في هذا المدار، وهي في مجموعها تمثل الكوكب الثامن من المجموعة الشمسية0
    4.في1846م تم اكتشاف الكوكب التاسع نيبتون Neptune
    5.في 1930 م تم اكتشاف الكوكب العاشر بلوتو Pluto
    6.في 2003م تم اكتشاف الكوكب الحادي عشر وأُطْلِقَ عليه اسم سِيدْنا Senda وتم الإعلان عن هذا الكوكب في 15/3/2004 م بواسطة مجموعة من الفلكيين الأمريكيين0

    ·هذا الكوكب الجديد يبعد عن الشمس بتسعون وحدة فلكية (أي 90 X 150 مليون كم) وبذلك تقدر سنته بأكثر من عشرة آلاف سنة أرضية0

    ·وقد يقول البعض أنه يمكن اكتشاف كوكب جديد، ولكن على بعد هذه المسافة الشاسعة الفاصلة بين الشمس والكوكب الحادي عشر، يتعذر على جاذبية الشمس الإمساك بأي كوكب جديد0

    وهكذا فإن قول الله تعالى على لسان عبده ونبيه يوسف " إنّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَباً وَالشَّمسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدينَ" فيه سبق زمني بأكثر من أربعة عشر قرناً بحقيقة علمية لم تصل إليها العلوم المكتسبة إلا في سنة 2003 م، وبعد مجاهدة استغرقت آلاف العلماء، لمئات السنين، وهذا السبق العلمي لا يمكن لعاقل أن يتصور له مصدراً غير الله خالق
    اختصار لمقالة د. زغلول النجار والمنشورة بالأهرام في 27/2 و 6/3/2006
    وائل فوزي- عضو اتحاد كتاب مصر
    avatar
    امير الاحلام
    عضو فعال
    عضو فعال

    الجنس : ذكر

    عدد المساهمات : 64
    تاريخ التسجيل : 18/04/2010
    العمر : 19
    الموقع : منتدى رسولنا قدوتنا مافي غيره
    المزاج : كويس

    إن المتقين فى جنات ونهر

    مُساهمة من طرف امير الاحلام في الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 7:05 pm



    تذكر أنَّ الدنيا أيام معدودة، مستعارة مردودة، وأنَّكَ فيها في ابتلاء، وأنَّه لا مفرَّ لك من نهاية الأجل، وأنَّ القبر فتنة وحساب فإمَّا نعيم وإمَّا عذاب، وأنَّ المرء يموت على ما عاش عليه، ويبعثُ على ما مات عليه. ففريق في الجنة وفريق السعير. فهل أعددت للموت عدته؟ وهل فكرت يومًا في وحشة القبور؟ وهل تأملت في أهوال الحشر والنشور؟!
    فتذكر -أخي الكريم- عُسر هذه اللحظات، وتذكر ما يحصل فيها من ابتلاءات، فوالله إنَّها لأحرى بالتذكر والتأمل، والاستعداد والتشمير عن ساعد الجد بالانتهاء عمَّا حرّم الله، وفعل ما افترضه وأوجبه، والإكثار من الخيرات وما ينفع في الدار الآخرة. فإن ذلك من أعظم ما يُسهل على المرء سكرة الموت، ويجعله ثابتاً موقناً في دينه ساعة الاحتضار.
    فهذا شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- تعالى يحتضر ويقرأ: ﴿إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَهَرٍ
    ﴿54﴾ فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِندَ مَلِيكٍ مُّقْتَدِرٍ﴾ [القمر:55،54].
    وهذا عمر بن عبدالعزيز -رحمه الله-، عند موته يقول: أجلسوني، فأجلسوه، فقال: «أنا الذي أمرتني فقصّرت، ونهيتني فعصيت، ولكن لا إله إلا الله، ثم رفع رأسه فأحدَّ النظر. فقالوا له: إنك لتنظر نظرًا شديدًا يا أمير المؤمنين. قال: إني أرى حضرة ما هم بإنس ولا جن» ثم قبض -رحمه الله- وسمعوا تاليًا يتلو: ﴿تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ﴾ [القصص:83].
    فكن بالله ذا ثقة وحاذر هجوم الموت قبل أن تراه
    وبادر بالمتاب وأنت حي لعلك أن تنال به رضاه كيف نستعد للموت؟
    أخي المسلم: أما وقد عرفت أنَّ لحظة الاحتضار لحظة امتحان، وأنَّ الموت حتم لازم، ليس منه بد ولا منه مفر، فكن لتلك اللحظات على استعداد، وتزود بالتقوى ليوم المعاد، واعلم أنك تموت على ما حييت عليه، وأنك تبعث على ما مت عليه.

    avatar
    مدير المنتدى
    عضو فضي
    عضو فضي

    الجنس : ذكر

    عدد المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 16/04/2010
    العمر : 21
    الموقع : http://godwtona.yoo7.com
    المزاج : رايق

    شكر

    مُساهمة من طرف مدير المنتدى في الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 7:20 pm

    شكرا لك اخي (امير الاحلأم) على هذه المشاركه ومزيدا من الابداع
    avatar
    مدير المنتدى
    عضو فضي
    عضو فضي

    الجنس : ذكر

    عدد المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 16/04/2010
    العمر : 21
    الموقع : http://godwtona.yoo7.com
    المزاج : رايق

    لماذا ننزعج من القرآن ولا ننزعج من الغناء!؟

    مُساهمة من طرف مدير المنتدى في الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 7:22 pm



    لماذا ننزعج من القرآن ولا ننزعج من الغناء!؟

    أيها المسلم الحبيب:
    هذا سؤال مُحيّر, وظاهرة تحتاج إلى تدبر؛ لكي نقف على الأسباب الداعية لذلك, فهي حقيقة ما ينبغي أن نخفيها أو نرددها؛ فواقع الناس طافح بذلك الأمر - أليس كذلك؟!
    والناس في أحوالهم العادية قد اعتادوا على الاستماع للقرآن مع بداية يومهم, فهذا صاحب المحل, وهذا صاحب المقهى, وهذه عيادة الدكتور, بل نجد أنَّ التلفاز إذا ابتدأ البرامج لا يبدؤها إلا بالقرآن, ولا ينهيها إلا بالقرآن, حتى سائق السيارة سواء الخاصة أو العامة إن كان لديه الكاسيت في سيارته إن بدأ يبدأ بالقرآن ثم يحول المؤشر بعد ذلك إلى الغناء.

    أيها المسلم الحبيب:
    هل فكرت, هل سألت ما سبب تحول الناس عن القرآن إلى الغناء؟، أهو المرض في حواسهم؟, أهو لعدم استطابة الإنسان للطيب, كحال المريض عندما يتذوق العسل يراه مراً؛ لفساد الحواس لديه بسبب مرضه؟
    هل فكرت ما نفعله عند نزول الكارثة أو النازلة, أو إذا حلَّ الموت بأحد أقاربنا, فما هو تصرف الناس عند ذلك؟
    ألا تراهم يهرعون لقراءة القرآن، ويسألون بلهفة وشفقة: هل قراءة القرآن على الميت تنفعه؟، وهل يصل ثوابها إليه؟
    وما وجدناهم يسألون عن الغناء, بأن الميت كان محباً لأغنية كذا، وأنه كان كثيراً ما يُرددها عن ظهر قلب, أو أنه كان محباً لهذا المطرب, أو هذا الممثل, أو لتلك المغنية, ما سمعناهم يقولون ذلك!!

    لحظة تأمل وتفكّر ورويّة, ونقول:
    ما السبب يهرعون في تلك اللحظات للقرآن, ولا يفكرون تماماً في الغناء؟!
    فلمن يهرعون عند النازلة..... إلى الله وحده, أليس كذلك؟
    وهذا حال وصفه لنا ربنا تبارك وتعالى:
    (هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ حَتَّى إِذَا كُنتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِم بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُواْ بِهَا جَاءتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ وَجَاءهُمُ الْمَوْجُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِمْ دَعَوُاْ اللّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ لَئِنْ أَنجَيْتَنَا مِنْ هَذِهِ لَنَكُونَنِّ مِنَ الشَّاكِرِينَ) [يونس: 22].
    ولكن الإنسان يوصف بالبغي والطغيان, فإذا نجّاهم الله تعالى, هل تراهم يوفون بما عاهدوا الله عليه؟!
    لا والله, ولكنهم عادوا إلى سيرتهم الأولى.
    (فَلَمَّا أَنجَاهُمْ إِذَا هُمْ يَبْغُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ) [يونس: 23].
    انظر إلى حال الإنسان إذا أُصيب بمكروه!!
    (وَإِذَا مَسَّ الإِنسَانَ الضُّرُّ دَعَانَا لِجَنبِهِ أَوْ قَاعِدًا أَوْ قَآئِمًا) [يونس: 12].
    لا يفتر بالليل والنهار عن دعاء ربه, ويأخذ على نفسه المواثيق الغليظة والعهود أنه لو كُتب له النجاة من هذا الكرب, وكُشفت عنه الغمَّة ليكونن من حاله كذا وكذا!

    ولكن أتراه يصدق؟!
    (فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُ ضُرَّهُ مَرَّ كَأَن لَّمْ يَدْعُنَا إِلَى ضُرٍّ مَّسَّهُ كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْمُسْرِفِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ) [يونس: 12].

    عجيب أمر هذا الإنسان!!
    (وَإِذَا أَذَقْنَا النَّاسَ رَحْمَةً مِّن بَعْدِ ضَرَّاء مَسَّتْهُمْ إِذَا لَهُم مَّكْرٌ فِي آيَاتِنَا قُلِ اللّهُ أَسْرَعُ مَكْرًا إِنَّ رُسُلَنَا يَكْتُبُونَ مَا تَمْكُرُونَ) [يونس: 21].
    (كَلَّا إِنَّ الْإِنسَانَ لَيَطْغَى، أَن رَّآهُ اسْتَغْنَى) [العلق: 6، 7].

    فنقول لك:
    احذر أيها الإنسان ولا تغتر بحلم الله عليك.
    (إِنَّ إِلَى رَبِّكَ الرُّجْعَى) [العلق: 8].

    ونقول لك أيها الإنسان:
    (إِنَّمَا بَغْيُكُمْ عَلَى أَنفُسِكُمَ) [يونس: 23].

    فنقول لهؤلاء:
    هل فكَّرت, وهل سألت نفسك: أنت تحولت من حال إلى حال, كيف كان الابتداء, ثم كيف كان الانتهاء؟
    هل عندما تدير هذا المؤشر, أنت تحولت من طيب إلى خبيث أم من خبيث إلى طيب؟
    قد نقول كما يقولون: ساعة وساعة.
    قلنا لك صدقت فيما قلت: ساعة لربك، وساعة لقلبك!
    ولكن هل تظن أنَّ الساعة التي تكون لقلبك يكون مسموحاً لك فيها أن تخرج عن أن تكون عبداً لله تعالى؟
    أأنت أجير عند الله, وانتهت ساعات الإجارة, فلك أن تتصرف في وقتك بعد ذلك كما ترى دون تدخّل من الله؟
    أم أنَّ الساعة التي لقلبك هي لمعاشك بما لا تخرج فيه عن إطار العبودية؟

    أيها المسلم الحبيب:
    أتظن أنَّ هناك بعض الفترات الزمنية التي يسمح لك فيها أن لا تكون فيها عبداً لله تعالى, فلا تُؤمر فيها ولا تُنهى, ولكن لك مُطلق الحرية أن تتصرف في هذا الوقت وتلك الفترة الزمنية بما تريد وبما تشتهي, والله تعالى ليس له سلطان علينا في هذه الفترات؟
    أهذا ظنك بربك؟!

    أيها المسلم الحبيب:
    أي الرجلين أنت عندما تستمع للقرآن؟
    فإما أن تكون من عباد الله الصالحين.
    أو كمثل الذي ينعق بما لا يسمع إلا دعاء ونداء؟!
    فما هو حال عباد الله الصالحين عندما يستمعون إلى القرآن؟!
    (إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَن خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا) [مريم: 58].
    (وَإِذَا سَمِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُواْ مِنَ الْحَقِّ) [المائدة: 83].
    أما الطائفة الأخرى المُبغضة للاستماع لآيات ربها, المنزعجة عند سماع القرآن.
    (وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ تَعْرِفُ فِي وُجُوهِ الَّذِينَ كَفَرُوا الْمُنكَرَ يَكَادُونَ يَسْطُونَ بِالَّذِينَ يَتْلُونَ عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا) [الحج: 72].
    (وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا وَلَّى مُسْتَكْبِرًا كَأَن لَّمْ يَسْمَعْهَا) [لقمان: 7].
    (يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِرًا) [الجاثية: 8].

    أيها المسلم الحبيب:
    نقول لك:
    أما آن الأوان لكي يخشع قلبك عند سماعك للقرآن؟
    (أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ) [الحديد: 16].
    (اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُّتَشَابِهًا مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ) [الزمر: 23].

    أيها المسلم الحبيب:
    هل انتفعت يوماً بما تسمع من كلام الله تعالى؟
    هل خشعت يوماً عندما استمعت إلى كلام ربك؟
    أتدرى صفات الذين ينتفعون بالقرآن؟
    أتدرى صفات الذين يخشعون عند سماع القرآن؟
    (إِنَّمَا يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا الَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِهَا خَرُّوا سُجَّدًا وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ) [السجدة: 15].
    (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ) [الأنفال: 2].
    (وَالَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّوا عَلَيْهَا صُمًّا وَعُمْيَانًا) [الفرقان: 73].

    أيها المسلم الحبيب:
    لقد بعث الله رسولاً وحدَّد الله لنا مهمته.
    أتدرى ما هي مهمة هذا الرسول, ولماذا أرسل الله إلينا الرسل؟
    لقد أرسل الله إلينا الرسل:
    (يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَذَا) [الأنعام: 130]
    فكان من باب امتنان الله على المؤمنين:
    (لَقَدْ مَنَّ اللّهُ عَلَى الْمُؤمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُواْ مِن قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ) [آل عمران: 164].
    ]رَّسُولًا يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِ اللَّهِ مُبَيِّنَاتٍ لِّيُخْرِجَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ) [الطلاق: 11].
    أتدرى ما هو مطلب هؤلاء الذين كانوا يصمّون آذانهم عن سماع هذا الحق؟
    ]لَوْلَا أَرْسَلْتَ إِلَيْنَا رَسُولًا فَنَتَّبِعَ آيَاتِكَ مِن قَبْلِ أَن نَّذِلَّ وَنَخْزَى) [طه: 134].
    فكتب الله عليهم الذلة والخزي, تصيب أهل النار يوم القيامة لما فرطوا فيه من الإيمان و العمل الصالح.

    فيا أيها المسلم الحبيب:
    قل لي بربك, ما المانع الذي يمنعك من الاستماع إلى آيات ربك؟!
    لماذا لا تعمل قبل أن يحل بك ما حلَّ بهؤلاء الذين أصموا آذانهم عن الاستماع لكلام ربهم, وأنت في عافية؟
    ماذا تقول لربك عندما يقول لك:
    (أَفَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَاسْتَكْبَرْتُمْ وَكُنتُمْ قَوْمًا مُّجْرِمِينَ) [الجاثية: 31].
    (قَدْ كَانَتْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ تَنكِصُونَ) [المؤمنون: 66].

    أتدرى ما السبب فى عدم قبولك للقرآن؟!
    (وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا) [الإسراء: 46].

    أتدرى ما علامة مرض القلب:
    (وَإِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ) [الزمر: 45].

    وختاماً نقول لك:
    (يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ) [يونس: 57].

    ولتعلم أيها الحبيب:
    (فَمَن يُرِدِ اللّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلاَمِ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاء كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ) [الأنعام: 125].
    (أَفَمَن شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِّن رَّبِّهِ فَوَيْلٌ لِّلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُم مِّن ذِكْرِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ) [الزمر: 22].

    أيها المسلم الحبيب:
    ماذا تفعل بعد ذلك؟
    أما زلت مصراً على عصيان الرحمن, وعلى طاعة الشيطان؟
    - أما زلت تتألم عند سماع القرآن؟
    أم أنك سوف تكون أيها المسلم المطيع لربه, المحب له, المحب لرسوله، المحب لدينه؟
    فهيا بنا إلى جنة عرضها السماوات و الأرض أُعدت للمتقين.

    فقم بنا إلى الجنة.
    قم بنا نسلك سوياً طريقنا إلى الجنة إلى دار السلام.
    ولننزعج من الغناء...
    ولا ننزعج بعد اليوم من كلام الرحمن.

    نقول لكاتبه
    غفر الله لك ولوالديك ولجميع المسلمين
    avatar
    مدير المنتدى
    عضو فضي
    عضو فضي

    الجنس : ذكر

    عدد المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 16/04/2010
    العمر : 21
    الموقع : http://godwtona.yoo7.com
    المزاج : رايق

    تفسير جزء من ايه

    مُساهمة من طرف مدير المنتدى في الأربعاء أكتوبر 13, 2010 11:42 pm

    تفسير جزء من ايه





    قال تعالى{الم ذالك الكتاب لاريب فيه (هدًى للمتقين)}

    فالنبدأ معا في توضيح قوله تعالى(هدًى للمتقين)...

    وهذه صفه للقران والهدى معناه :idea: :idea:

    \\الدلاله والارشاد الى الطريق الصواب فالقران فيه دلاله وارشاد الى طريق الحق

    والجنه\\...

    :arrow: :arrow: والهدى ينقسم الى قسمين...



    1)هدى وارشاد



    2)هدى توفيق وإلهام او هدايه للقلوب ...فهذا القران هدى للمتقين...



    والمتقون: جمع متق, وهو:من اتصف بالتقوى

    والتقوى : ان تجعل بينك وبين غضب الله وعذابه وقايه تقيك منه, وذالك بطاعه

    الله وطاعه رسوله صلى الله عليه وسلم..



    فالمراد بالمتقين :الذين اتخدوا بينهم وبين عذاب الله وقايه بطاعه الله سبحانه..

    avatar
    عزتي في حجابي
    عضو فعال
    عضو فعال

    الجنس : انثى

    عدد المساهمات : 62
    تاريخ التسجيل : 14/10/2010
    العمر : 22

    شكر

    مُساهمة من طرف عزتي في حجابي في الخميس أكتوبر 14, 2010 2:47 am



    شكرا على هذه الحمله وارجو من الله ان تكون في ميزان حسناتكم..
    avatar
    عزتي في حجابي
    عضو فعال
    عضو فعال

    الجنس : انثى

    عدد المساهمات : 62
    تاريخ التسجيل : 14/10/2010
    العمر : 22

    اسماء القران الكريم

    مُساهمة من طرف عزتي في حجابي في الخميس أكتوبر 14, 2010 2:49 am



    أسماء القرآن الكريم
    أورد القرآن الكريم لنفسه بين آياته أسماء بالعشرات هي: الفرقان- الكتاب- النور- التنزيل- الكلام- الحديث- الموعظة- الهادي- الحق- البيان- المنير- الشفاء- العظيم- الكريم- المجيد- العزيز- النعمة- الرحمة- الروح- الحبل- القصص- المهيمن- الحكم- الذّكر- السراج- البشير- النذير- التبيان- العدل- المنادي- الشافي- الذكرى- الحكيم.

    وقالوا أسماء أخرى للقرآن الكريم منها الميزان وأحسن الحديث والكتاب المتشابه والمثاني وحق اليقين والتذكرة والكتاب الحكيم والقيم وأبلغ الوعّاظ.


    وشكرا :) :)
    avatar
    مدير المنتدى
    عضو فضي
    عضو فضي

    الجنس : ذكر

    عدد المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 16/04/2010
    العمر : 21
    الموقع : http://godwtona.yoo7.com
    المزاج : رايق

    امين

    مُساهمة من طرف مدير المنتدى في الخميس أكتوبر 14, 2010 2:54 am

    امين يارب العالمين

    avatar
    مدير المنتدى
    عضو فضي
    عضو فضي

    الجنس : ذكر

    عدد المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 16/04/2010
    العمر : 21
    الموقع : http://godwtona.yoo7.com
    المزاج : رايق

    كيفية حفظ كتاب الله العظيم ومراجعته

    مُساهمة من طرف مدير المنتدى في الجمعة نوفمبر 05, 2010 12:40 pm

    كيفية حفظ كتاب الله العظيم ومراجعته




    أحببت أن يكون موضوعي
    عن حفظ أعظم ما في الوجود
    كتاب ربي العظيم

    فارجو من كل عضو له تجربة أو معرفة في كيفية حفظ كتاب الله العظيم
    أومراحعته
    أو تثبيته

    أن يتحفنا بها
    وأن لا يكتمها

    ولكم عظيم الأجر
    في الدلالة على الخير

    قال :
    خيركم من تعلم القرآن وعلمه

    وقال :
    الدال على الخير كفاعله





    تـــوقــــيـــع العــــضــــو







    avatar
    امير الاحلام
    عضو فعال
    عضو فعال

    الجنس : ذكر

    عدد المساهمات : 64
    تاريخ التسجيل : 18/04/2010
    العمر : 19
    الموقع : منتدى رسولنا قدوتنا مافي غيره
    المزاج : كويس

    الاستماع

    مُساهمة من طرف امير الاحلام في الجمعة نوفمبر 05, 2010 12:43 pm

    تكرار الآيات حتى ترسخ تماما.
    وهناك طريقة مجربة وهي عظيمة الفائدة: الاستماع ثم الاستماع ثم الاستماع، وأفضل شيء أن تحمّل سور القرآن في جوالك وتمسعها.
    avatar
    امير الاحلام
    عضو فعال
    عضو فعال

    الجنس : ذكر

    عدد المساهمات : 64
    تاريخ التسجيل : 18/04/2010
    العمر : 19
    الموقع : منتدى رسولنا قدوتنا مافي غيره
    المزاج : كويس

    اسهل طريقه لحفظ القران خلال سنه

    مُساهمة من طرف امير الاحلام في الجمعة نوفمبر 05, 2010 12:46 pm


    أسـهـل طــريقة لحفظ القرآن الكريم بإتقان (خلال سنة) بإذن الله ************************************************** ********************
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبة أجمين.أسهل طريقة لحفظ القرآن الكريم
    أنقلها لكم من مطوية لفضيلة الشيخ. الدكتور عبد المحسن القاسم (إمام وخطيب المسجد النبوي)
    عسى أن تكون لكم خير عون بعد الله لحفظ القرآن الكريم.*هذهالطريقة تتميز بقوة الحفظ ورسوخه، وسرعة الحفظ والانتهاء من ختم القرآنسريعاً، وهذه الطريقة مع التمثيل بوجه واحد من سورة الجمعة مايلي: 1-تقرأ الآية الأولى عشرين مرة : (يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِوَمَا فِي الْأَرْضِ الْمَلِكِ الْقُدُّوسِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِِ)2-تقرأ الآية الثانية عشرين مرة: (هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَرَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْوَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِيضَلَالٍ مُّبِينٍِ)3- تقرأ الآية الثالثة عشرين مرة (وَآخَرِينَ مِنْهُمْ لَمَّا يَلْحَقُوا بِهِمْ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُِ)4- تقرأ الآية الرابعة عشرين مرة: ( ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِِ).5- تقرأ هذه الآيات الأربع من أولها إلى آخرها للربط بينها عشرين مرة :6-تقرأ الآية الخامسة عشرين مرة: (مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا بِئْسَمَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لَايَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَِ).7-تقرأ من الآية السادسة عشرين مرة: (قُلْ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ هَادُواإِن زَعَمْتُمْ أَنَّكُمْ أَوْلِيَاء لِلَّهِ مِن دُونِ النَّاسِفَتَمَنَّوُا الْمَوْتَ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَِ)8-تقرأ الآية السابعة عشرين مرة: ( وَلَا يَتَمَنَّوْنَهُ أَبَدًا بِمَاقَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَِ).9-تقرأ الآية الثامنة عشرين مرة: مثل (قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِيتَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلَاقِيكُمْ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِالْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَِ)10- تقرأ من الآية الخامسة إلى الآية الثامنة عشرين مرة للربط بينها.11- تقرأ من الآية الأولى إلى الآية الثامنة عشرين مرة لإتقان هذا الوجه.وهكذا تلتزم هذه الطريقة في كل وجه لكل القرآن ولاتزيد في اليوم الواحد عن حفظ أكثر من ثمن لئلا يزيد عليك المحفوظ فيتفلت الحفظ.* إذا أردت حفظ وجه جديد في يوم غد فكيف أفعل؟إذاأردت أن تحفظ الوجه الآخر في اليوم التالي، فقبل أن تحفظ الوجه الجديدبالطريقة التي ذكرتها لك، تقرأ من أول الوجه إلى آخره عشرين مرة، ليكونمحفوظ الوجه السابق راسخاً، ثم تنتقل إلى حفظ الوجه الجديد على الطريقةالتي أشرت إليها.* كيف أجمع بين الحفظ والمراجعة؟لاتحفظالقرآن بدون مراجعة فإنك لوحفظت القرآن وجهاً وجهاً حتى تختم القرآن،وأردت الرجوع إلى ماحفظته وجدت نفسك قد نسيت ماحفظته، والطريقة المثلى أنتجمع بين الحفظ والمراجعة، وقسم القرآن عندك ثلاثة أقسام كل عشرة أجزاءقسم، فإذا حفظت في اليوم وجهاً فراجع أربعة أوجه حتى تحفظ عشرة أجزاء،فإذاحفظت عشرة أجزاء توقف شهراً كاملاً للمرجعة، كل يوم تراجع ثمانية أوجه.
    وبعدشهر من المراجعة ابدأ في بقية الحفظ وجهاً أو وجهين حسب القدرة، وتُراجعثمانية أوجه حتى تحفظ عشرين جزءاً فإذا حفظت عشرين جزءاً توقف عن الحفظمدة شهرين لمراجعة العشرين جزءاً كل يوم تراجع ثمانية أوجه، فإذا مضىشهران على المراجعة ابدأ في الحفظ كل يوم وجهاً أو وجهين حسب القدرة،وتراجع ثمانية أوجه حتى تنتهي من حفظ القرآن كاملاًفإذاانتهيت من حفظ القرآن، راجع العشرة الأجزاء الأولى بمفردها مدة شهر، كليوم نصف جزء، ثم تنتقل إلى العشرين جزءاً مدة شهر، كل يوم نصف جزء، وتقرأمن العشرة الأجزاء الأولى ثمانية أوجه، ثم تنتقل إلى مراجعة العشرةالأخيرة من القرآن مدة شهر كل يوم نصف جزء مع ثمانية أوجه من العشرةالأجزاء الأولى، وثمانية أوجه من العشرين جزءاً.*كيف أراجع القرآن كاملاً إذا انتهيت من هذه المرجعة؟ابدأ بمراجعة القرآن كاملاً، كل يوم جزءان، أن تكرره ثلاث مرات كل يوم وتكون في كل أسبوعين تختم القرآن كاملاً بالمراجعة.
    وبهذه الطريقة تكون خلال سنة قد حفظت القرآن كاملاً بإتقان، وافعل هذه الطريقة سنة كاملة.* ماذا أفعل بعد سنة من حفظ القرآن؟بعدسنة من إتقان القرآن ومراجعته، ليكن حزبك اليومي من القرآن حتى مماتك هوحزب النبي صلى الله عليه وسلم فقد كان يحزب القرآن سبعاً، أي كل سبعة أياميختم القرآن، قال أوس بن حذيفة رحمه الله (( سألت أصحاب رسول الله صلىالله عليه وسلم ، كيف تحزبون القرآن؟ قالوا: ثلاث سور، وخمس سور، وسبعسور، وتسع سور، وإحدى عشرة سورة، وحزب المفصل من قاف حتى يختم)) رواه أحمدأيفي اليوم الأول يقرأ (سورة الفاتحة)إلى نهاية (سورة النساء) وفي اليومالثاني: يقرأ من(سورة المائدة) إلى نهاية (سورة التوبة) وفي اليوم الثالثيقرأ من (سورة يونس) إلى نهاية (سورة النحل)، وفي اليوم الرابع: يقرأ من(سورة الإسراء) على نهاية (سورة الفرقان)، وفي اليوم الخامس: يقرأ من(سورة الشعراء) إلى نهاية (سورة يس)، وفي اليوم السادس: يقرأ من (سورةالصافات) إلى نهاية (سورة الحجرات) وفي اليوم السابع: يقرأ من (سورة ق)إلى نهاية (سورة الناس)وحزب النبي صلى الله عليه وسلم جمعه العلماء في قولهم ( فمي بشوف )
    فكلحرف من هاتين الكلمتين هو بداية حزب النبي صلى الله عليه وسلم في كل يوم،فحرف الفاء في قولهم (فمي) رمز لسورة الفاتحة يشير إلى أن حزبه في اليومالأول يبدأ من سورة الفاتحة، وحرف الميم في قولهم ( فمي ) يشير إلى أنبداية حزبه في اليوم الثاني يبدأ من (سورة المائدة) وحرف الياء في قولهم(فمي) يشير إلى أن بداية حزبه في اليوم الثالث يبدأ من (سورة يونس) وحرفالباء في قولهم (بشوق) يشير إلى أن بداية حزبه في اليوم الرابع يبدأ من(سورة بني إسرائيل) والتي تسمى أيضاً (سورة الإسراء )، وحرف الشين فيقولهم ( بشوق) يشير إلى أن بداية حزبه في اليوم الخامس يبدأ من (سورةالشعراء) وحرف الواو في قولهم (بشوق) يشير إلى أن بداية خزبه في اليومالسادس يبدأ من (سورة والصافات) وحرف القاف في قولهم (بشوق) يشير إلى أنبداية حزبه في اليوم السابع يبدأ من (سورة ق) إلى نهاية (سورة الناس) وأماتحزيب القرآن الحالي فهو من وضع الحجاج بن يوسف.* كيف أُفرق بين المتشابهات في القرآن؟أفضلطريقة أنه إذا وقع عندك تشابه في آيتين فافتح المصحف على كلتا الآيتين،وانظر ما الفرق بينهما، وتأمله، وضع لنفسك ضابطاً،وأثناء مراجعتك الحظ ذلكالفرق مراراً حتى تتقن المتشابه الذي بينهما.*قواعد وضوابط في الحفظ:1- يجب أن يكون حفظك على شيخ لتصحيح التلاوة.
    2-احفظ كل يوم وجهين، وجهاً بعد الفجر، ووجهاً بعد العصر أو بعد المغرب،وبهذه الطريقة تحفظ القرآن كاملاً متقناً خلال سنة، ويكون حفظك متقناً،أما إذا أكثرت من الحفظ فإن المحفوظ يضعف.
    3- الحفظ يكون من سورة الناس إلى سورة البقرة، لأنه أيسر، وبعد حفظك للقرآن تكون مراجعتك من البقرة إلى الناس.
    4- الحفظ يكون من مصحف موحد في الطبعة ليكون معيناً على رسوخ الحفظ وسرعة الاستذكار لمواطن الآيات وأواخر الصفحات وأولها.
    5-كل من حفظ القرآن في السنتين الأوليين يتفلت عليه المحفوظ، وهذهتسمى(مرحلة التجميع) فلا تحزن من تفلت القرآن منك أو كثرة خطئك، وهذهمرحلة صعبة للابتلاء، للشيطان منها نصيب ليوقفك عن حفظ القرآن فدع عنكوساوسه واستمر في حفظه، فهو كنز لايعطى لأي أحد.والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل
    avatar
    امير الاحلام
    عضو فعال
    عضو فعال

    الجنس : ذكر

    عدد المساهمات : 64
    تاريخ التسجيل : 18/04/2010
    العمر : 19
    الموقع : منتدى رسولنا قدوتنا مافي غيره
    المزاج : كويس

    طرق إبداعية في حفظ القرآن الكريم

    مُساهمة من طرف امير الاحلام في الجمعة نوفمبر 05, 2010 12:48 pm


    [center][size=21]طرق إبداعية في حفظ القرآن الكريم

    د. يحيى الغوثاني

    نأتي الآن إلى القواعد العامة لحفظ القرآن الكريم :

    القاعدة الأولى :
    1) الإخلاص سر الفتح :
    إذا عمل الإنسان وبذل الجهد وطبق مايلزم تطبيقه وأتقن البرمجيات ولكن لم يكن هناك إخلاص في عمله أولم يكنهناك توكل على الله تعالى ، يكون العمل ناقصاً ... لذلك نجد كثيرا منالمصلحين الغربيين من المكتشفين من الذين نفعوا البشرية بأفكارهم ولكنهمفقدوا الإخلاص النابع من الإيمان بالله تعالى ، نجدهم انتحروا وبكل بساطة.. ولذلك علينا أن نتذكر قوله تعالى : ( قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالاالذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا ) إذاً همسعوا واجتهدوا ولكن سعيهم ضلّ بسبب فقدانهم للإيمان والإخلاص ..

    ونحن نحمد الله كثيرا على منةالإيمان والإسلام . فالإسلام الذي ميّز امتنا جعلنا نصبغ كل ما نأخذه منالغرب من برمجيات وتكنولوجيا بصبغة الإسلام ونلبسها بروحانية الإيمانولذلك نحن نؤمن بأن كل عمل لا يقوم على الإخلاص فهو على جرف هار..

    الإخلاص له زرّ في القلب وفي أيلحظة وبدون أن يراك أحد اضغط هنا على القلب وقل في نفسك ( الإخلاص ..الإخلاص .. الإخلاص) ( ثم انطلق إلى القاعدة الثانية ) .

    الحقيقة يا أخواني أن موضوع الإخلاصيحتاج إلى محاضرات طويلة وأمثلتها كثيرة جدا منها قصة الإمام النوويوالإمام الشاطبي قصة النووي والإمام أحمد أيضا ) مؤلف المنظومة المشهورةالشاطبية في القراءات السبع .. تفكر في إخلاصه العجيب : كان يطوف بها حولالكعبة مئات بل آلاف المرات ويقول : يا رب إن كنت قد قصدت بها وجهك فاكتبلها البقاء ... ولم يكتف بهذا بل كتبها في قرطاس ووضعها في قارورة وختمعليها وألقاها في البحر ثم دعا الله تعالى أن يبقيها إن كان يريد بها وجههتعالى ... ودارت الأيام وإذا بصياد يصيد السمك ويرى القارورة بين السمكفيفتحها ، فيجد بها ورقة بها قصائد في القراءات .. فيقول في نفسه : واللهلا يعلم بها إلا الإمام الشاطبي .. سأذهب إليه وأسأله عنها وحينما دخل علىالإمام وذكر له ما وجد في البحر قال له الإمام : افتحها واقرأ ما فيها.... فبدأ الصياد يقرأ :
    بـــدأت باســم الله فــي النظم أولا *** تبــارك رحمـــان الرحيــــم موئـــلا
    وثنيت صلى الله ربي على الرضــا *** محمد المهدي إلى النـــاس مرســلا
    وإذابالصياد يقرأ والإمام الشاطبي يبكي وحكى له قصة القصيدة ( اللهم ربيارزقني الإخلاص) ، ولذلك نجد الآن وفي كل مكان من طلاب علم القرآنيحفظونها ، وهي مشهورة تذهب إلى اندونيسيا .. الهند .. مصر ، الشام ،تركيا ، وفي كل مكان لأن صاحبها أخلص في عمله إذاً الخلاصة للقاعدة الأولى: ( ما قصد به وجه الله تعالى ، لابد أن يبقى )

    القاعدة الثانية :
    2) الحفظ في الصغر كالنقش على الحجر :
    اعترض أحد الحاضرين وقال إن هذهالقاعدة سلبية ، فأجابه الشيخ الفاضل قائلاً : ستجد بعد قليل كيف أنالإيجابيات ستضيء من جوانب هذه القاعدة.

    نرجع إلى هذا القول المأثور .. (الحفظ في الصغر كالنقش على الحجر والحفظ في الكبر كالكتابة على الماء )هذه نشأت من أصل قاعدة ربانية موجودة في الكون مسلّمة لاشك فيها ، أنالصغير يحفظ أكثر من الكبير.. القاعدة تكون كما يأتي :

    الإنسان عندما يولد يكون الحفظ عندهفي القمة ، ولكن فهمه لاشيء ، فالفهم قليل جداً ، والحفظ يرتفع جداً وكلماكبر كلما ارتفع الفهم وقلّ الحفظ وهكذا بمرور السنوات .. سنوات الطفولةوالشباب .. حتى يصل إلى سن العشرين إلى الخامسة والعشرين تقريبا .. يتساوىعنده الحفظ والفهم ، ثم يبدأ يقل الحفظ أكثر ويزداد الفهم أكثر .. هل يموتالحفظ أخيرا ؟؟؟؟؟ لا لا يموت لأن حجيرات الدماغ الخاصة والمسئولة عنالحفظ لا يمكن أن تموت حتى بعد المائة .. إذاً القانون السائد كلما كبرالإنسان قلّ الحفظ ....ولكن ماذا يخرق هذا القانون ؟؟؟؟ هناك شيء اسمهالعامل الخارجي .. إذا وجد فانه يضرب جميع القوانين ، فيصبح الحفظ بعدالأربعين سهلاً جدا جدا وهناك كتاب اسمه ( الفضل المبين على من حفظ القرآنبعد الأربعين) ما هو هذا العامل الخارجي ؟؟

    هذا العامل هو : الرغبة .. التصميم.. الإرادة .. العزم .. قوة الهمة .. الهمة العالية .. ، إذا وجدت هذا فينفسك فإنه يشعل العزيمة والقوة لتنفيذ ما يريد ..وهناك عندي أكثر منثمانين اسماً حفظوا القرآن بعد سن الأربعين والخمسين والسبعين ...؟!!

    أمثلة على العامل الخارجي :
    إذا وقفت على رجلك ثلاث ساعات مثلا.. تتعب صح ؟ .. طيب إذا وقفت 4 أو 5 ساعات .. لا تستطيع صح..؟؟ بس إذاقلت لك إن تقف 8 ساعات .. مستحيل صح ؟؟؟ لكن مالذي يدفع مغنيا أن يقف علىخشبة المسرح 14 ساعة متتالية وهو يغني ، وذلك ليدخل اسمه في موسوعة جينيسللأرقام القياسية ..( عامل خارجي )

    مسابقة حصلت حول أكل طبق منالصراصير مقابل إعطاء مال بشرط أن تقرمشه تحت أسنانك !! وتقرظه فلم يقماحد .. إلاّ بعد أن رفعت المكافئة إلى مبلغ خيالي أكثر من 500ألف دولارقام رجل .. قال أنا آكله . واعتبر نفسي أنني آكل فستق .. ( عامل خارجي )!!!!!!

    قصة أم طه التي حفظت القرآن تؤكد ذلك ... ( سأروي لكم القصة آخر المحاضرة )
    سأل الشيخ الحضور .. إذا عرضت علىأحدكم أن يقف خمس ساعات , وبعدها عرضت عليه أن أعطيه 10آلاف دولار مقابلأن يقف ساعة إضافية .. هل يفعل ..؟ أجاب الحضور بل نقف ساعتين إضافيتين ..فعلق : أرأيتم ..هذا هو العامل الخارجي .. تحدّي ..

    نرجع إلى الموضوع السائد أن الإنسان إذا حفظ القرآن وهو صغير فقد اختلط بلحمه ودمه ، كيف ذلك ؟؟
    أنا أودع القرآن عند حفظه في حجيراتدماغي ، وعندما أكبر تكبر كذلك حجيرات دماغي ، تكبر وهي حافظة للقرآن،فيبقى .. والسؤال المهم من أي سنّ يجب أن يكون التلقين ؟؟؟؟؟؟؟

    إذا استطاعت الأم أن تحرص أن تفتحالمسجل دائما وجنينها في بطنها في الأشهر الأخيرة فلتفعل وبعد أن يولدالطفل ، دائما أسمعيه القرآن الكريم ، اجعليه يراك تقرئين القرآن الكريم ،تذكرين الله تعالى ، ستجدين النتيجة طيبة بإذن الله تعالى ... ولكن ..احذري .. احذري أختي المؤمنة أن تقهريه قهراً فكرة الإجبار خاطئة تماماً..

    لنأخذ هذا المثال ... معي قطعة منالحلوى لذيذة جداً جداً , وهي من النوع الفاخر الغالي الثمن .. وجئت منخلف ابني وفاجأته وقلت افتح فمك لأضع الحلوى فيه .. ماذا تتوقعون أن يفعل؟؟؟ أول حركة يتراجع ويغلق فمه .. لا يستقبل ولا بد أن، يعمل حركة معاكسة.. القاعدة هي :

    لا تضع قطعة الحلوى مباشرة في فمالطفل .. تعني لا تدفع طفلك إلى حب العلم .. الصدق .. الخلق الطيب....لاتأمره بهذا أولا ... حببه إليه ..
    لا تضعها مباشرة في فمه وإنما أمامه .. شوقه إليها تشويقا .. على مبدأ ( ما بال أقوام ) .

    لقد وقعت أنا في هذا الخطأ وكانعندي شريط كاسيت وكنت أرغب من قلبي أن يسمعه ابني عاصم في السيارة ، وفيالطريق إلى المدرسة وفي السيارة ، قلت له : اسمع هذا الشريط يا عاصم .الذي حدث أنه بدأ يقرأ اللوحات على جانبي الطريق .. ويشغل نفسه .. وأناأقول له : عاصم أسمع .. وهو يشغل نفسه ويتعمد ذلك ، وأنا كنت حريصا على أنيسمع الشريط ، وبعد ذلك صرخت وقلت له : يا بابا هذا شريط قرآن اسمعه .. ثمالتفتت لخطئي ... أنني أريد أن اسمعه الشريط بطريقة خاطئة .. فلم يسمعالشريط .. بعد فترة حملت معي شريط آخر ولم أتكلم فسألني ما هذا قلت لهقرآن يا ابني وقال : بابا ما هذا الشريط .؟؟ قلت له " بعدين تعرف " ..ركبنا في السيارة قال عاصم : بابا أضع الشريط في المسجل .؟؟ قلت له : لالا تضعه بعدين تعرف .. أوصلته إلى المدرسة وعنده ملف مفتوح وهو يفكر به ..، افتحوا ملفات عند أبنائكم واتركوهم يفكرون .. قولوا لهم ماذا فعلت حليمةالسعدية مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا تكملوا الشرح خلوهم يفكرونويعيشون في الخيال ، وكذلك في الحلقة القرآنية افتح للطلاب ملفا واتركهميفكرون فيه .. المهم ما فتحت الشريط .. رجعت إليه بعد الظهر ركب السيارةوكنت قد فتحت الشريط وهو لطفل قارئ اندونيسي وصوته جميل جدا .. يقرأالقرآن وبعده بثوان أغلقت المسجل: بابا ليش أغلقت المسجل خليه .. قلت لهطيب بعدين .. أنت كيف حالك اليوم بالمدرسة .. وبدأت اشغله ..وهو يجيببسرعة ويلح عليّ أن افتح الشريط .. وأنا أشغله .. وتعلق قلبه بالشريط ..وبعد ذلك أسمعته , وأعجبه .. وبعد ذلك استأذنني أن يأخذه معه إلى البيتليكمله .. هكذا ..

    جرب أنك تجبر أبنك على شيء معين .. وفي اليوم التالي جرّب أن تشوّقه لنفس الشيء بطريقة التحبيب والترغيب ... وسترى النتيجة ..

    الحفظ في الصغر كالنقش على الحجر .. والحفظ في الكبر ممكن إذا وجد الحافز والعامل على ذلك...

    في السودان ، وكنت أتكلم عن الذينحفظوا القرآن الكريم بعد الأربعين قالوا الآن هنا يوجد الشيخ مكين حافظالقرآن الكريم وهو أميّ لا يقرأ ولا يكتب فناديته وقال " لي أسأل أي سؤالوأقرأ أي آية وأخطأ أي خطأ وأنا أكتشف لك ذلك .. " ، فوالله أنا ارتبكتكيف أخطأ بالآية ؟ ..

    فطلبت من شخص جالس أن يعطيه آية ..فقرأها وأخطأ فيها .. وأخذ الشيخ مكين يبين له الخطأ والأحكام ، قلت له ماشاء الله عليك .. احكي لنا قصتك .. قال : " أنا نظرتَ إلى نفسي وقلتَ :((ملاحظة :أهل السودان يتكلمون عن أنفسهم بالمخاطب نظرتَ وأكلتَ وهكذا ))وقلتَ يا مكين كيف تأتي يوم القيامة وأنت مليء بالذنوب .. فذهبتَ إلىالمسجد وجلستَ مع حلقة الأطفال وبدأتَ أردد معهم وأسمعهم وبقيت كذلك حتىحفظت القرآن الكريم كاملا " تصوروا وبعد الستين سنة وبإتقان ، والقصصعديدة بهذا الموضوع ومنها قصة أم طه ...

    القاعدة الثالثة :
    3) اختيار وقت الحفظ :
    إذا تغدى الإنسان وملأ بطنه وشرب من المشروبات الغازية .. كيف يستطيع الحفظ .. لا يمكن أبدا !!!!
    فالذهن مشغول والدم كله موجه إلىالمعدة لعملية الهضم .. وأهمل الدماغ , فلن تستطيع أن تحفظ .. أو لن يتركزالحفظ أبدا ... وإنما وقت الحفظ هو وقت السحر قبيل الفجر .. يقول الإمامابن جماعة .. أحد علماء الإسلام المربّين الرائعين في رسالة ماجستير لهبعنوان ( فنّ التعليم عند ابن جماعة ) يقول : " أجود الأوقات للحفظالأسحار ، وأجودها للبحث الأبكار ، وللتأليف وسط النهار ، وللمراجعةوالمطالعة الليل ".

    الآن لو تساءلنا لماذا يكون وقت الأسحار أفضل الأوقات للحفظ ؟؟؟؟؟؟

    لو رسمنا خطا بيانياً للقلب هكذا ..في فترة الصباح يتحرك الدماغ طوال النهار .... أي مشكلة , خطأ ، راحة ،فنجان قهوة ، الدماغ شغّال بين حالات راحة وعصبية وتعب .. كل الحوادث تجدالصورة للخط البياني للدماغ وعند النوم هكذا مثلا ...

    يخزن هذه الأحداث وهذا الجدول البياني في الليل يبدأ العقل اللاوعي بترتيبها وأنت نائم على حجيرات ...

    يضع النظير مع نظيره والشبيه معشبيهه ، فيضع العصبية مع بعض .. والراحة مع بعض والألم مع بعض ، وما يتعلقبأمر النساء وكل شيء ... مثل الكومبيوتر .. وهو نظام عجيب .. يرتب ليالحجرات ولكن مالذي يفيدني هذا في الحفظ ؟؟؟؟؟؟؟؟

    يفيدني أن الإنسان عندما يستيقظ فيالسحر يكون الدماغ جاهزا للحفظ ويقول لك تفضل أعطني المعلومات .. أما فيآخر النهار إضافة إلى الشواغل الكثيرة ، تأتي وتدخل عليها الحفظ ... ستجدالصعوبة في الحفظ أو يكون غير جيد ..أو يأخذ وقت أطول وتركيز أكثر ... أمافي السحر .. وهو شيء مجرب ..هو أفضل الأوقات .. وهو الثلث الأخير من الليل.. ولابد أن يسبقه نوم ، لأنه إذا لم يسبق هذا الوقت النوم يشعر الإنسانبالتعب الشديد ، فالعقل اللاواعي يعمل طوال الليل ...

    فمن مميزات العقل الواعي انه يهدأليلاً ويرتاح ، أما العقل اللاواعي فلا ينام ولا يرتاح .. شغّال طول الوقت.. ليلا ونهاراً ، وهو لا يفرق بين الخيال

    والواقع ، ولذلك حينما أقول لكتخيّل أنك حافظ القرآن الكريم ..وحققته ... العقل اللاواعي يصدق .. عندماتقول : أنا الآن أحقق حفظ القرآن الكريم أو أن أنال شهادة الماجستيروبتفوق ... يقول لك العقل اللاواعي أنا حاضر وأنا عبدك المطيع .. سأسخر لككل قواك الداخلية لتحقيقها .. أما إذا قلت لا لا يمكن .. ذلك صعب ..فالعقل اللاواعي يصدق ذلك .. ويقول لك حاضر ... خلاص .. بإرادتك .. نام قدما تقدر .. أنا عبدك المطيع .. كما تريد أكون أنا ..
    هناك تشبيه جميل .. يشبهون العقل اللاواعي والعقل الواعي بالهندي والفيل ... الذي يأمره .. فيأتمر بأمره ...

    الفيل ضخم جدا والهندي وزنه ستون أوخمسون كيلو.. يلاعبه ...يقول له اجلس على منضدة... يجلس الفيل على المنضدة.. ويقول له ارفع خرطومك .. يرفع خرطومه .. يقول له افعل كذا وافعل كذا ..ويفعل الفيل ما يأمره الهندي .. والهندي هو العقل الواعي ..أعطي عقلكاللاواعي رسالة أنك ستحفظ .. هو سيقول لك بأمرك أنا حاضر ...الآن سنبدأ ..
    (( حينما سئل الشيخ كم ساعة تكون قوة العقل على الاستيعاب والحفظ ؟؟ قال 4 أو 6 أو 8 للناجحين .. وبراحة تامة )) .

    إذا استطاع العقل أن يتحكم بالطاقةالجسدية والنفسية ويوجهها عند ذلك تستطيع أن تعمل كل شيء ، العقل اللاواعييتحكم بحسب ما يدخله العقل الواعي إليه من معلومات .. ( الحقيقة أن الحواسكثيرة فهناك حواس لازالت تكتشف ، منها حاسة الاتجاه .. فلو أني رميت لكالقلم هكذا ستمسكه بأقل من لحظة .. كيف تمسكه؟ بحاسة الاتجاه ، كذلك إذاقلت لك أكتب رقم الهاتف دون أن تنظر إلى مكان القلم في جيبك .. ستمّد يدكوتمسك بالقلم دون نظر ودون تفكير .. وتخرج القلم .. كله بحاسة الاتجاه ) .

    الآن الكومبيوتر مثلا ، تدخل إليهالمعلومات : أنا كسلان ...أنا غضبان .. أنا زعلان .. أنا قلق .. وبعديناطلب منه أن يعطيك المعلومات التي أعطيته إياها .. هل سيعطيك مثلا .. أنامسرور ؟؟ أو أنا سعيد .. غير ممكن .. سيعطيك ما أدخلته .. لذلك بعض الناسعند العصبية تطلع منه العجائب ويفتح قاموس الحيوانات الأليفة وغير الأليفة.. من عقله اللاواعي ..والأطفال يحفظون ويأخذون من آباءهم .. وإذا كانالطفل مؤدب جدا جدا.. يقول لك انتظر يا أبي عندما أكبر .. سأعامل أولاديكما عاملتني بالضبط .. وسأقول لهم كذا وكذا ... هكذا العقل اللاواعي يعمل.. يحفظ ويحفظ ويخزن .. مثل الكومبيوتر .. لذلك عليّ أن أحرص ألا أتكلم معأولادي إلا بالإيجابيات ..والكلام الطيب ..
    وينشأ ناشئ الفتيان فينا ****** على ما كان عودّه أبوه
    القاعدة الرابعة :
    4) اختيار مكان الحفظ : كـــيـــف ؟؟؟
    عليّ أن أحفظ القرآن الكريم فيالمكان الذي احفظ فيه عيني وأذني ولساني .. إخواني : الحقيقة أن منافذالذاكرة ثلاثية .. لو أن عندي حوضا للماء وفيه ثلاث مصبات تصب فيه .. منأماكن متفرقة ، فإذا فتحت المصبّات الثلاثة بالماء ، يمتلئ الحوض ماءً ،وإذا فتحتها باللّبن يمتلئ لبناً ، وإذا بالعصير .. الخ وهكذا ، وكذلكقلبك .. حوض مداخله ومصبّاته العين والأذن واللسان ، فكل ما يدخل عنطريقها إلى القلب يمتلئ به ، فإذا دخلت المعاصي .. نكت في القلب نكتهسوداء .. وإن كانت طاعات .. يمتلئ القلب نوراً وهكذا ...

    فإذاً علينا أن نحفظ في المكان الذينحفظ فيه سمعنا من الغيبة . ألسنتنا من النميمة .. وأبصارنا مما حرم اللهتعالى .. ومن اللطائف في اختيار مكان الحفظ .. أنني وجدت في تركيا في بعضالمراكز لتحفيظ القرآن الكريم ، غرفا صغيرة جدا ، مترين في مترين ، بناهاالعثمانيون القدامى .. ولها سقف عالي للتهوية ، قالوا إنها مخصصة للمتسابقللمراجعة .. وللذي عليه ورد معين يريد أن ينهيه ، وحينما دخلت وجدت أحدالأخوة يراجع القرآن الكريم فيها .. قال هنا نركز على الحفظ .. وهذه فكرةقديمة من 400 سنة تقريبا .. وفي الحرم لازالت هناك غرف صغيرة موجودة ..ومن الأشياء الطريفة أيضا أنك يجب أن تحفظ ولا يوجد أمامك مرآة : لماذا؟؟؟؟

    لئلا تنشغل ، فإذا بدأت بالحفظ :بسم الله الرحمن الرحيم .. نظرت إلى المرآة وقلت لنفسك والله إن الشيب قدكثر .. ما عاد ترضى بي أم العيال ... أو تنظر إلى قميصك ، إلى لباسك ...أو .. أو .. فيشغلك الشيطان ..

    قد يسمح وينصح بالمرآة في جانب آخروذلك لتذكر وتعلم أحكام التجويد .. في بعض المراكز ينصح المدرّب الناجحوالمحفظ لتلقي أحكام التجويد يقول الشيخ انظر إلى شفتيك وفرق بينانطباقهما وانضمامهما وكذلك الإشمام والروم ، ويقول امسك المرآة وانظر كيفتطبق أحكام التجويد .. وبهذه المناسبة أذكر أن أحد الطلاب جاء ليدرس أحكامالتجويد وهو يدرس في بريطانيا فقال نحن ندرس في معهد اللغات معهد الصوتياتفي الدراسات العليا قال نحن ندرس اللغة والمرآة عند المشرف يقول للطالبانظر إلى المرآة وانظر إلى شفتيك والفك وتعلم كيف تنطق .. فقلت له أننابحمد الله نهتم بهذا العلم منذ فترة طويلة ...

    القاعدة الخامسة :
    القراءة المجودة والمنغمة :
    التجويد يثبت الحفظ بطريقة أقوىوأوسع فمن خلال تتبعي للعديد من المدارس والطلاب ، يأتيني الكثير منالإشكالات في الحفظ يقول أخ : يا شيخ أنا احفظ وأنسى ، فاسأله كيف حفظت؟؟فالأكثرية يقولون أننا نحفظ بقراءة عادية ( كأنه يقرأ كتاب عادي ) ..وهذاخطأ .. القراءة الاعتيادية جدا للقرآن الكريم لا تصح ، ينبغي لي أن أجملصوتي وأنغمه ...

    أبو موسى الأشعري رضي الله عنه كانيقرأ القرآن الكريم والرسول صلى الله عليه وسلم يستمع إليه ، فسّر بقراءتهفالتفت إليه أبو موسى وقال :
    يا رسول الله استمعت إليّ؟ قال :نعم لقد أوتيت مزمارا من مزامير أبي داود . قال :" لو أعلم أنك تستمع إلىّلحبرته لك تحبيراً"( لقرأته لك أجمل وأحلى من ذلك ) ..

    إذاً إذا أردت أن تحفظ فاقرأ بالحدالأدنى من مخارج الحروف من الغنة والإدغام والمد والذي يعتبر تركه لحناجليا .. القراءة السريعة تسمى هذربة .. الحفظ الجيد أن نظهر المدود والغنةوبعض مخارج الحروف المهمة ثم النغمة .. كل ذلك سيثبت الحفظ .. الدماغيرتاح على النغم والإيقاع ...

    كل إنسان حينما يقرأ ( اقرأ بسم ربكالذي خلق ، خلق الإنسان من علق ...) القلقلة الموجودة في الآيات ( إق) أولالآية وأخرها تحس ببهاء الآية وجمال الآية، والآية التي بعدها نجد أنالجرس الإيقاعي أو الإعجاز الإيقاعي تؤثر وتؤدي إلى تسهيل الحفظ فالإنسانمفطور على النغم ، كل واحد ، الأعرابي ..الرجل.. المرأة في مطبخها نجدهاتدندن بنشيد أو آيات ...الخ ما سرّ ذلك ؟؟؟

    إن الجنين حينما كان في بطن أمه كانرأسه قريبا من قلب أمّه الذي يدق دقات منتظمة طوال تسعة أشهر , بم بم ...بم بم بم ... بم بم .. المشيمة تنقل صوت دقات القلب بطريقة عجيبة إلىالطفل كأنها تهدهده ، تسكته ، تعطيه النغم ، تعطيه الراحة النفسية فهويعيش على هذا الإيقاع بم بم بم .. بم بم .. وعندما يولد الطفل عندما يبتعدعن أمه ، يبكي ، وحينما يقترب منها ويسمع دقات قلبها يهدأ وكلما ابتعد عنقلبها يبكي ويصيح : " أرجعوني إلى المكان إلي يريحني "

    فكل واحد منا شاء أم أبى يحب أنيسمع ولكن علينا أن نعلم أن هناك خطوط حمراء وخطوط خضراء هذا في الشرع ..تمتع بالطرب في حدود الخطوط الخضراء .. فإذا تجاوزت شرعنا وديننا هذا لايجوز .. وأنتم تعرفون حكم الخطوط الحمراء...

    * الخلاصة والقصد من كل هذا أنه إذاأردت أن تحفظ القرآن الكريم فاحفظه بنغم فطري و إيقاع يثبت الحفظ ، إذاذهبنا إلى أي قرية في العالم ، سبحان الله ، وقلنا لطفلة صغيرة إقرأيالفاتحة ، تقول: "بسم الله الرحمن الرحيم ..." بنغمة مميزة ومعروفة... منأين جاءت بها ؟؟ يقرأها بغير القراءة العادية وغير الأداء الاعتيادي لجميعالقراءات ..

    هذا الرجل الذي درس الصوتيات في احدمعاهد الدراسات في بريطانيا والذي تكلمنا عنه عند استعمال المرآة في تعلماللغة ، هو يدرس صوتيات اللغة العربية فطرح فكرة مع أسرته أن يسجل لهمأصوات عربية من أناس عرب مختلفين .. مثقفين وعامة وعاديين جداً ، وسيضعنصوصا مختلفة ، من بينها نصوصا قرآنية ، فوجد أن الناس يقرأ ون الآياتالقرآنية بطريقة مجودة ونغمة مختلقة عن باقي النصوص ولها إيقاع خاص ، غيرباقي الإيقاعات ، سجل ذلك بأجهزة دقيقة وذهب إلى أستاذه المشرف عليه غيرالمسلم ، قال له : " أنظر هذه لغة عربية وهذه لغة عربية ولكن هذه تختلفبالقراءة عن تلك " قال له الأستاذ : " عجيب هذا الكلام ، هل هذا الاختلافصدر من واحد أو اثنين من المسلمين ؟؟ "
    قال له : " أغلب المسلمين هكذافالمسلم إذا قرأ الشعر ، الجريدة ، الأخبار ، المجلة .. يقرأها بطريقةمعينة ، إذا جاء إلى آية قرآنية يقرأها بتجويد بغنة بإدغام " قلت له : "هذا البحث إذا طورته وخدمته خدمة عميقة سيقدم للغرب حقيقة أن القرآن متميزبكل شيء حتى بصوتياته وبحروفه وطريقة أدائه المتوارث"

    فتعجب الأستاذ وقال : " كيفتأخذونها " قلت : " هذه الطريقة يأخذها التلميذ والطالب عن شيخه والشيخ عنشيخه والشيخ عن شيخه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهذه ميزة القرآنالعظيم عندما ينبغي أن يقرأ على شيخ وقد شرحت له فكرة السند أكثر وقلت لهأخبر أستاذك هذا (بيّن له) وقل له أن هذا القرآن ينبغي أن يقرأ على الشيوخولا يصرح ولا يجاز بأنه يستحق أن يعلم القرآن إلا بشروط منها أنه عليه أنيقرأ القرآن غيباً من أوله إلى أخره بطريقة معينة على شيخ متقن فيسمعالشيخ كامل قراءته ثم يقول له لقد استمعت إلى قراءتك وبما أنها متقنة فقدأجزتك بقراءته كما أجاز لي شيخي الذي أجازه شيخه فلان ابن فلان وهكذاالسند إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهذه ميزة لا توجد إلا في القرآنالكريم فكان هذا الكلام مبهراً جدا للأستاذ بل حتى هو انبهر عندما علم منبعض المسلمين أن هناك سند متصل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
    ولم يصدق . وللسند أنواع منها منيصل إلى 30 درجة ومنها من يصل إلى 35 درجة ، ومنها 32 ومنها 28 شخص ، وهذاأعلى الأسانيد وأعلى من هذا 27 اليوم في العالم ,,

    يوجد شخص واحد في العالم حسب علمي (والكلام للشيخ الغوثاني ) اليوم بينه وبين الرسول صلى الله عليه وسلم 26قارئ والناس يرحلون إليه ويقرأون عنده شهراً كاملا ويؤشر على الإجازة وهوالشيخ ( بكري الطرابيشي ) وهو في دمشق أحيانا يأتي إلى دبي ، وهذا الرجلبينه وبين الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم 26 شخص ، ولكن الذين بينهم27 هم كثر ، منهم الشيخ أحمد عبد العزيز الزيات من مصر وعمره أكثر من 90سنة وهو مريض فأدعو له بالشفاء ..

    القاعدة السادسة:
    الاقتصار على طبعة واحدة من المصحف ولا يغيره :
    وهذا المصحف الأفضل أن يبدأ بآية فيأول الصفحة وينتهي بآية في أخرها .. وهذا مصحف مجمع الملك فهد هو المنتشر.. حافظ على المصحف المحدد ، ولا يشتت الآيات وإذا اضطرت بعض أخواتنا أنيقرأن من كتب التفسير لعذر أقول لها اختاري التفسير الذي يكون بداخلهالمصحف نفس الطبقة التي تحفظيها حتى لا تشتت الآيات ..

    القاعدة السابعة :
    تصحيح القراءة مقدّم على الحفظ :
    إذا أردت أن تحفظ الآيات عليك أنتقرأها على شيخ متقن الحفظ ولا تعتدّ بنفسك فلا بد أن يكون لك أخطاء ،والتصحيح له طريقتان فإمّا أن تصحح القرآن كاملا من أوله إلى أخره وهذهالطريقة لا يسمح للطالب فيها أن يبدأ بالحفظ ،عليه أن يقرأ وتصَحّحالقراءة ثم في السنة الثانية يبدأ ، الطريقة الثانية أنك تبدأ فقط بتصحيحما تريد أن تحفظه وتصحيح التلاوة يجعل الطالب يحفظ أسرع بكثير من الذي لايصحّح قبل الحفظ ثم أنك عندما تصحّح الحفظ تحفظ بما لا يقل عن 30 % منالصفحة قبل الحفظ مجرد التصحيح يفتح ذهنك وبحضور الشيخ ، فيتجاوز 30% منالصفحة فيبقى عليك 70% هذا على الطريقة الثانية ..

    أما على الطريقة الأولى فالطالبحينما يبقى مع القرآن سنة كاملة يقرآ يصحح وبوجود شيخه فتكون هناك نسبة منالمحفوظ ... أنا أذكر أن والدي رحمة الله عليه قد قرأ القرآن على الطريقةالأولى صححّه عند الشيخ من أوله إلى أخره والمرحلة الثانية وقف لم يكملالحفظ ولكنه يصحح أي آية ويعرف تقريبا كل آية في أي سورة ولكنه حفظ حوالي40 % .

    في الجلسة الخاصة للنساء سألت إحدىالحاضرات عن استخدام بعض الكلمات النابية والنبرات المؤذية مع بناتها بنيةالتخويف أو إجبارهن على الحفظ ، فأجابها الشيخ الفاضل بأن الكلمات السلبيةفي الحقيقة غير مستحسنة ويجب أن تحاول مع بناتها بالطريقة الإيجابيةوالتشخيصية وقال أن الشخصية نوعان إحداها مرجعيتها داخلية والثانية خارجيةفالأولى لا تستجيب إلا لنفسها ولا يهمها قول الآخرين فتعمل الذي تريدهويرضيها هي ، أما الثانية عكس ذلك .. عليك أن تتعلمي كيف تنوعين وتغيرينالتعامل مع أولادك تعلمي كيف تسيطرين على المواقف وذلك بممارسات مختلفةحسب المواقف ..

    إحدى الحاضرات سألت عن طريقة ناجحةلتعليم غير العربيات وتحفيظهن القرآن الكريم مع صعوبة اللفظ عندهن فقالالشيخ حفظه الله بأن الصبر مهم في هذه المهمة ويجب تعليم الألف باء أولاثم مخارج الحروف ثم بعد ذلك نبدأ بالتحفيظ .. مع ذلك أقول لك يا أختي وأنتتعلمين أولادك دائما تذكري الرسائل الخمس للعقل اللاواعي وأعطيهم الثقةبالنفس وكرريها دائما ... ووفقكن الله تعالى لما يحبه ويرضاه ولما يخدمالإسلام والمسلمين ..

    القاعدة الثامنة :
    عملية الربط مقدم على الحفظ :
    الربط مهم جدا في كل جزء من أجزاءالسورة ، أي ربط الآيات بالمعاني .. مثلا ربط الآية بخيال ، جائز كما قلتضمن الدائرة الخضراء ( يجعلون أصابعهم في آذانهم ..) جاز لك أن تتخيلكافرا يضع إصبعيه في أذنه كلما سمع القرآن هكذا ..( يكاد البرق يخطفأبصارهم ) لك أن تتخيل كافراً يخفه البرق الصورة تسمح بذلك ( ويوم يعضالظالم على يديه ..) صورة تتخيلها .. بلغة مؤثرة لك أن تربطها بطريقة ما.. ما دام النص يعطيني خيال أوسع ..

    لكن لا يجوز أن تربطها بأشياء غيرمحلها ، مثلا ذلك الشاعر الذي قال حينما نزل ضيفاً عند شخص فأجلسهم في سطحالمنزل فجاعوا فجلب لهم الماء وكلما ازدادوا جوعا يرسل لهم ماء فقام أحدهمكان شاعرا فقال :

    أبات الضيوف على سطحهم وبــــات يريهم نـجوم السمـــا
    وقــد قطع الجــوع أمــعاءهم وإن يستغيثوا يغاثوا بمــــــــا

    هذه الآية لا ينبغي وضعها هنا فهوأراد أن ينكت .. وهذه خاصة بالكافرين .. فلا ينبغي ربط الآية في غير محلها.. لأن الضيوف مؤمنون والآية خاصة بالكفار ..

    من الطُرف أن أحدهم جمع مجموعة فيمطعم وجاء لهم بخروف مشوي وقال لهم لا أسمح لأحدهم أن يمد يده إلى الطعامإلا بعد أن يأتي بآية يقرأها وتكون مناسبة لما يأخذ ، فقال أحدهم( فك رقبة) وأخذ الرقبة .. والثاني قال ( والتفت الساق بالساق ) وهم على الفخذ ..أما الثالث فقال ( حتى إذا ركب السفينة خرقها ) .. هذا لا يجوز .. لاينبغي التلاعب بالقرآن ..

    الربط البصري : ربط اسم الآيات رسمالكلمات ، مثلا ( وهو على كل شيء قدير ) الذي شخصيته بصرية يركز على شكلالمصحف والآيات ،أما السمعي فيركز على صوت القارئ ..وهكذا

    القاعدة التاسعة :
    الـتــكــرار :
    عملية التكرار تحمي الحفظ من التلفت والفرار..، التكرار نوعان :

    أولهما : بمعنى امرار المحفوظ على القلب سرّاً.
    الثاني : التكرار الصوتي وبطريقة مرتفعة يوميا.

    التكرار يجب أن يكون من وجهة نظريخمس مرات على الأقل ، بعض الشيوخ يوصي طلابه أن يكرر الدرس خمسين مرة ...ذكر أحد العلماء عن طالب أمره شيخه أن يكرر الدرس ثمانين مرة .. فأخذ يكررويكرر .. فحفظ بعد عشر مرات. ولكن كرر وكرر لان شيخه أمره بذلك .. وإذابعجوز جارة له تنادي من وراء السور .. يا غبي أنا حفظت الدرس وأنت ماحفظته ، قال لها : ماذا افعل ... الشيخ أمرني أن أكرره ثمانين مرة ، قاللها إذا حفظتيه فاذكريه ، فقرأت له الدرس كامل.. بعد أسبوع ناداها .. ياعمتي إقرأي الدرس الذي قرأ تيه قبل أسبوع .. قالت : أي درس ؟؟ أنا لا أدريما تعشيت أمس .. لقد نسيته ! ، قال لها لكني لم أنس .. بسبب التكرار ...حتى لا يصيبني ما أصابك أكرره كثيرا ..
    هناك نظرية تقول : إذا حفظت حفظا .. يوضع في ملفات مؤقتة ثم بعد ذلك ينزل إلى الملفات الثابتة في اليوم الثاني أو الثالث ..

    من خلال تجربة أحدى الأخوات من أبو ظبي تتضح لنا هذه النظرية :
    هذه الأخت حفظت في اليوم أكثر منتسع صفحات .. وكتبتها غيبا .. فوجئت عصر ذلك اليوم أنها لم تستطيع قراءتها.... فاكتأبت وقالت قضيت أكثر من ساعتين بالحفظ وجئت عصرا فلم أتذكر منهاشيئا : قلت لها لا تحزني اقر أيها غدا وستتذكرينها .. لأنها الآن فيالملفات المؤقتة في الذاكرة القصيرة .. فاصبري عليها وغدا راجعيها ستجدينأنها قد ثبتت في الذاكرة الدائمة ، وفعلا بعد مراجعتها قالت أنها فعلاتركزت عندي بعد المراجعة..

    فمن ترك التكرار نسي ..

    إذاُ التكرار للقرآن الكريم هو أساس كل شيء ..
    ومن الأشياء المهمة أنك في البدايةتشعر بصعوبة .. الشيخ إبراهيم الذي حفظ القرآن في 55 يوما كان يراجع فياليوم ثلاثة أجزاء ثم أصبح الأمر سهلا عليه فراجع خمسة .. ثم عشرة .. ثميقول أنا أراجع في اليوم 15 جزء بسهولة وراحة .. لأنه تعود التكراروالمراجعة .. عود نفسك على التكرار بدون ملل...

    القاعدة العاشرة :
    الحفظ اليومي المنتظم خير من الحفظ المتقطع : لــمــاذا ؟
    لان هناك حجيرات في الدماغ مسئولة عن الحفظ فعندما تبدأ بعملية الحفظ ربما تشعر ببعض التعب ... ولكن لماذا ؟
    لأن هذه الحجيرات في دماغك تعاتبك وتقول لك "أهكذا هجرتني هذه المدة الطويلة والآن تطالبني بالحفظ ؟!! أين كنت منذ زمن طويل ؟؟!!

    ربما تعاندك في البداية ولكن فياليوم الثاني والثالث والرابع تستجيب لك ...ابدأ بالقليل بعد التعود علىالحفظ ، وبعد استجابة الحجيرات لك زود قليلاً الكمية ...
    أحد الأخوة كان يقول : لا أستطيعالحفظ أبداً ، فحاول معه المشرف على المركز قال له : ألا تستطيع أن تحفظسطراً واحداً كل يوم ؟ قال نعم أستطيع .. واستمر في حفظ سطر واحد كل يومحتى زاده إلى سطرين ثم ثلاثة ثم أربعة ثم نصف صفحة ... وهكذا .. النجاحيولد النجاح .. ابدأ بالصغير ثم تصل إلى الكبير..

    إذا داومت على الحفظ تتنشط الذاكرة، وقد تجد طريقة في الحفظ أفضل ومناسبة لك .. بعض العلماء قالوا لا مانعإذا أعطى الحافظ لنفسه استراحة يوم أو يومين إذا وجد نفسه قد تعب من الحفظ..

    أيضا عليك أن تعطي لنفسك جائزة إذاأنجزت شيئا في الحفظ مثلاً: أنهيت حفظ سورة البقرة لا مانع من أن تكتبشهادة شكر وتقدير لنفسك ( أشكرك يا طموح ..... يا متفائل .. عسى الله أنيسهل عليك سورة آل عمران ..) هكذا ..

    تخيل نفسك شخصاً آخر يهنئك على الإنجاز ويبارك لك ما قدمته..

    * سئل الشيخ : ماذا عن العقاب ؟أجاب :" بعض السلف كان يعاقب نفسه إذا اغتاب أحدا صام يوماً ... فتعودتنفسه على الصوم ... فقال : وجدت

    نفسي تعودت على الصوم ووجدت أن الصوم قد هان عليّ ، فقلت إن اغتبت مسلماً سأدفع ديناراً ، فصعب عليّ فتركت الغيبة؟؟!!!! "
    ما رأيك بهذه الفكرة ؟؟؟!

    عندما تشكر نفسك وبصوت عالٍ تجد أن عقلك اللاواعي يتنشط ، وينجز نفس الإنجاز بطريقة أسرع ..

    هل سمعت بإبراهيم الفقي ؟؟؟؟ أحدالمدربين العالميّين قال أنه بدأ حياته بكندا ... وكان يعمل غاسل صحون فيفندق ... وكان عنده تصميم أنه يصبح في يوم من الأيام مدير أحد الفنادقالكبيرة ... وبعد سنوات أصبح مديرا لأحد الفنادق الكبرى في كندا .. فيقول: لمّا تسلمت إدارة الفندق .. في الصباح لم يهنئني أحد على المنصب الجديد.. فرحت و اشتريت بوكيه ورد وكتبت بطاقة تهنئة وكتبت بنهايتها اسمي ..ووضعته في المكتب أمامي ..

    ، فجاء أحد زملائه يزوره ، فنظر إلىالورد وقال : من الذي أرسل لك هذه التهنئة ؟؟؟ وعندما نظر إلى البطاقة قرأالاسم .. إبراهيم ؟؟ فقال مين إبراهيم ..
    قلت له : أنا .. فتعجب وذهب إلىزملائه وقال لهم يجب علينا أن نبارك له .. يقول وبعد فترة بسيطة امتلأتالغرفة بالورود .. والتهاني ..

    أسئلة جانبية :
    1)) سئل الشيخ الفاضل عن أيام الامتحانات هل من بأس إذا ترك الطالب الحفظ والمراجعة نهائيا وانشغل بالامتحانات هل يؤثر على حفظه ؟

    فأجاب بارك الله فيه : لا بأس منذلك لأن الذاكرة لازالت تعمل ، فلا بأس أن يتفرغ للامتحانات ولكن لابد منمراجعة ولو نصف ساعة أو ربع ساعة فلا يقطع الصلة بالقرآن الكريم ، وحتى لوعشر دقائق ، وهذه الدقائق لا تلهيه عن الدراسة بل على العكس تعطيه نشاطاوقوة روحانية عجيبة للاشتياق للدراسة ، فهذه تعتبر فترة الراحة له ، حتىالنظر في المصحف وفتحه فقط يعطيه الأجر ولكن الحفظ يوقفه ...

    من الأشياء المهمة في هذا الموضوعأن لا تحفظ وقت الضجر والملل .. انتبه لأن الحفظ ينسى في هذا الوقت ، وحتىإذا كنت تحاضر .. وأحسست بالملل بدأ يسري في نفوس المحاضرين ، فأوقفالمعلومات وابدأ بحكاية قصة أو طرفة أو موقف طريق تذكره .. لأن العقل أمامأكبر المحاضرين يستمع بفعالية لمدة عشرين دقيقة بعدها يبدأ بالعدالتنازليّ فلا بد أ، تغيّر النعمة تفتح له ملفا ثانياً ، ثم بعد ذلك تعودإلى موضوعك الأساسي ... لابد من التنشيط..

    2)) سئل الشيخ عن الطالب بهاء الدين الخطاب :
    قال : بهاء الدين الخطاب قابلته قبلأربع سنوات وكان عمره ثمان سنوات ، كان يحفظ 21 جزء ، كانت أمه تعملمساعدة لطبيب وكان يأتي معها بعض الأيام ، وفي أحد الأيام رآه الطبيبوسأله عن اسمه وعمره وحفظه.. وأعطاه لوحة مكتوب فيها أسماء الله الحسنىوقال له احفظها وارجع غداُ وسمعّها لي ، ففوجئ الطبيب أنه قد حفظها فياليوم الثاني كاملة .. ، قال : أعطيته جزء عمّ وقلت له إذا حفظته لكمكافأة ، فحفظها في فترة وجيزة جداً ، فاستمر على هذه الطريقة بشكل مدهشحتى حفظ 21 جزء وكان عمره ثمان سنوات قبل 4 سنوات ، وعندما قابلته أعطيتهكتابي كيف تحفظ القرآن الكريم وأرشدت شيخه أن يحفظه أرقام الآيات .

    قال الشيخ الغوثاني تجربة عجيبةجداً قبل أربع سنوات لم يكن أحد من البلاد العربية يحفظ الأرقام بهذاالعمر وقد رأينا الطفل الطبطبائي الذي حفظ الأرقام بشكل عجيب وعمره سبعسنوات حتى كلامه كان بالقرآن حينما سئل عن المباراة المقامة في ذلك الوقتبين إيران وأمريكا من تتوقع أن يغلب ؟ قال : ( غلبت الروم في أدنى الأرض )سألوه أيضا ما شعورك وأنت بين هذا الجمع الكبير والجميع يستمع إليك ؟ قال:( ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء ) حينما جلس عند النساء أيضاً سألوه ماشعورك وأنت تقرأ عليهن . قال : ( فتبسم ضاحكاً من قولها ) .. مع أنه لايفهم التكلم باللغة العربية .. ويتكلم بلغة الإشارات يقول أبوه .. لقداكتشفت لغة خاصة بيني وبين ابني ، لقد حفظ الأرقام .. وأرقام الصفحات ..والأحزاب والأرباع وحفظ الشاطبية بالقراءات كلها وحوالي 400 بيت من ألفيةابن مالك رحمه الله ويحفظ أكثر رياض الصالحين وكل ذلك ولم يبلغ السنةالعاشرة من عمره ، الصيف الماضي كان هناك اختبار له وحوله أكثر من 220حافظ ، يقول الشيخ يحيى : أمسكت المصحف أعلى صفحة 100 قلت اقرأ الآية منصفحة 100 فقرأها ... وقلت له اقفز خمس صفحات إلى الأمام وإذا به يقرأ قبلأن اقلب الصفحات الخمس !!!!!!! ، قلت له ارجع عشرة صفحات .. وإذا به يقرأقبل أن أصل إليها !!!!!! ,, وكل ذلك مع أرقام الآيات .. سبحان الله ذاكرةعجيبة أسرع من الكومبيوتر فعلاً .. كذلك إذا سألنا عن أي موضوع تجده يسردلك جميع الآيات المتعلقة بهذا الموضوع .. مثلاً الصبر .. جميع الآيات التيتتعلق بالصبر يذكرها لك بالترتيب .. وهكذا ، مشاء الله عليه
    ...

    ويرجع الشيخ حفظه الله إلى المحاضرة: هل يمكن من أبناءنا من يستطيع الحفظ هكذا .. نعم إذا وجد من يهتم بهطبعا ليس بالصعب يا أخي ...
    اعترض أحد الحاضرين وقال : ما أظنهذا إلاّ معجزة أو موهبة ، ذلك فضل من الله يؤتيه من يشاء ، ما أظن أن ذلكإلا توفيقا من الله تعالى ..
    أجابه : نعم صحيح ذلك ولكن وجد منيلقنه ومن يعلمه .. يوجد الكثيرين مثله .. ولكن إذا وجد من يعلمهم ويرشدهمويكتشف مواهبهم .. طبعا إضافة إلى توفيق الله عز وجل ..

    القاعدة الحادية عشر:الحفظ البطيء الهادي أفضل من السريع المندفع :
    البطيء معناه أن تحرك العين يميناًويساراً ببطء شديد كأنك تصور بكاميرا فيديو تنظر هكذا على المصحف يميناًويساراً .. ركّز على الآيات والأسطر

    التي ستحفظها حتى أن بعض البصريينينصح أن يضع ورقة على النص حتى لا تنتبه لغير المحفوظ .. أنظر إلى الآياتثم أغمض عينيك مباشرة واقرأ ، لا تنظر إلى السقف والشبابيك والستائروالأنوار و... الخ .. لأنك ستحفظ أشكالاً ثانية غير الآيات..
    وهذا خاص بالبصريين ولعل منهمالإمام الشافعي رحمه الله كان يغطي الصفحة الثانية لئلا يحفظها.. ( ساعةمن تركيز خير من أسبوع من الفوضى ...) مهم جداً .

    القاعدة الثانية عشر :
    التركيز على المتشابهات يرفع الالتباس:
    أفضل طريقة لحفظ المتشابهات وحتى تتركز في ذهنك أن تقرأ على شيخ تكون له خبرة بالمتشابهات في باقي الآيات .. مثال على المتشابهات :

    ( يقتلون النبيين بغير الحق )
    ( يقتلون الأنبياء بغير حق )
    الأولى في سورة والثانية في سورةأخرى ... ونتساءل .. لماذا ذكرت بلفظين مختلفين ... فعمل الشيخ الحافظ هوتوضيح ذلك للطالب حتى يسهل عليه الحفظ بدون أن يخلط بينها.. هناك كتب بهذاالمجال منها :
    البرهان في متشابه القرآن ... للكرماني .
    فتح الرحمن ... للقاضي زكريا الأنصاري

    ويوجد كتب اهتمت بالمتشابه بدون تعليل كثيرة منها : عنوان الرحمن في حفظ القرآن .. لأبي ذر القلموني .
    تنبيه الحفاظ إلى متشابه الألفاظ ... محمد عبد العزيز .
    متشابهات القرآن .... مصطفى الملائكة .
    وكتب عديدة في هذه المواضيع ويوجد أيضاً منظومات شعرية كثيرة منها: منظومة متشابهات القرآن ... للدمياطي ..
    وأجودها للسخاوي موجودة في المنتدىمن أرادها فليطبعها ويأخذها ... تحتاج المتشابهات إلى ربط ، كل إنسان لهعملية وطريقة خاصة به .. بالمعنى .. أو بالحروف مثلا :
    ( يتلو عليهم آياتك ويعلمهم الكتاب والحكمة ويزكيهم إنك أنت العزيز الحكيم ) ..
    هنا حرف الزاي .. يزكيهم ، العزيز ..

    أيضا ( فضلاً من ربهم ورضوانا ) وفي آية أخرى ( فضلاً من الله ورضواناً) الآية الأولى في المائدة والأخرى توجد في سورتي الحشر والفتح
    نقول حرف الراء في كلمة ربهم يأتيفي ترتيب الأحرف الأبجدية قبل اللام الموجودة في الآية الأخرى في كلمةالله ... يعني حسب الترتيب .. ستأتي الآية الأولى في سورة المائدة التيأيضا ترتيبها في القرآن قبل سورتي الفتح والحشر ...وهكذا ..

    القاعدة الثالثة عشر :
    ضرورة الارتباط بالشيخ المعلم
    الذي يربطك عقلياً وتربوياً وعلمياُويعطيك أصول علم التجويد .. وتلتزم معه بطريقة معينة في الحفظ .. حتى لايتشتت ذهنك من شيخ إلى آخر ومن طريقة إلى أخرى ...

    القاعدة الرابعة عشر:
    تركيز النظر أثناء الحفظ على الآيات لتنطبع على صفحات الذهن ، هناك فرق بين هذه القاعدة وبين قاعدة الحفظ البطيء الهادي
    ما نقصد به من هذه القاعدة هوالتركيز العميق ، اجعل عينيك تشبع من القرآن ....أولاً أجعلها كاميرا ..ثم بعد ذلك .. قرب الصورة أكثر لكي تدخلها في العمق ..

    القاعدة الخامسة عشر:
    اقتران الحفظ بالعمل ولزوم الطاعات وترك
    avatar
    عزتي في حجابي
    عضو فعال
    عضو فعال

    الجنس : انثى

    عدد المساهمات : 62
    تاريخ التسجيل : 14/10/2010
    العمر : 22

    مائة وصيـــة تعين على حفظ وتثبيت القرآن الكريم

    مُساهمة من طرف عزتي في حجابي في الجمعة نوفمبر 05, 2010 12:52 pm

    [center]هذه أكثر من مائة وصيـــة تعين على حفظ وتثبيت القرآن الكريم
    في الصدور ومحبة قراءتها في السطور


    منقووولة



    القرآن بين الجوانح في الأعماق سكناهُ --- فكيف أنسى ومن في الناس ينساهُ
    وكيف أنس حبيباً كنتُ من صغرى --- أسيـر حسنٌ له جـلت مزايـاهُ
    هذا الحبيبُ هو القرآن ُ عشتُ لـه --- منـذ ُ الصبا وأنا ولـهان أهـواه
    ولم أزل أرتجي حسن الختام بـه --- عــساه يشفع لي في يومٍ ألـقاهُ
    1- الإخلاص: أخلص لله وذكر نفسك أن لا يكون حفظك بسبب مكاسب دنيوية أو رياء أو سمعة.
    2- تقديرك وتعظيمك للقرآن هو تقديريك وتعظيمك لله لأنة كلام الله سبحانه وتعالي.
    3- اجعل أمام عينك هذه الآية، قال تعالي:
    4- ( واتقوا الله ويعلمكم الله والله بكل شيء عليم ) 282البقرة.
    5- الدعاء.
    6- التأسي بالنبي صلى الله عليه والسلم في حفظ القرآن.
    7- تذكر وردد الآية ( ولقد يسرنا القرآن للذكر).
    8- مكانة من يحفظ القرآن عند الله ورسوله صلي الله عليه وسلم فقد قدم حافظ القرآن علي غيرة من لا يحفظ .
    9- طهارة السريرة وحضور البصر والبصيرة.
    10- تذكر حديث (حملة القرآن هم أهل الله وخاصته).
    11- صدق التوكل على الله واليقين به وحسن الظن بأنه سيعينك على الحفظ.
    12- التوبة من الذنوب.
    13- كثرة الاستغفار.
    14- الرغبة الصادقة وقوة الدافع في الحفظ وليس تقليد الآخرين.
    15- خصص أفضل أوقاتك للحفظ.
    16- لا تبدد طاقتك لتوفرها للحفظ.
    17- النية الصادقة القوية في الحفظ.
    18- اجعل تنافسك ومشاركة الآخرين في الحفظ .
    19- خصص وقتا يومياً للحفظ.
    20- راجع نفسك عند تهاون في حفظ القرآن وأرجعها إلى جادة الحفظ.
    21- ألقِ اللوم على نفسك بالتقصير ولا ترمى به الآخرين ( زوجة - أبناء - الوالدين - عمل -التزامات الحياة )
    22- اطلب من والديك الدعاء لك ليعينك على الحفظ.
    23- استعن بالكتابة في التمكن من الحفظ واكتب ما حفظته واعرف موضع الخطأواكتبه في ورقة منفصلة اجعلها معك أثناء المراجعة حتى تعرف موضع الخطاءواستخدم السبورة لسهولة استخدامها عن الورق.
    24- إن كنت ولي أمر أو معلم فدورك في إثارة الهمم في الحفظ عن طريق المسابقات والحوافز والجوائز.
    25- ضع لك زمنًا محددًا للحفظ (صفحة في اليوم تحفظ جزء في الشهر)
    26- تخيل أنك حفظت هذا يعطى دافع قوى للحفظ.
    27- احذر أن تؤجل خطتك للحفظ حتى لا تجد نفسك توقفت عنه.
    28- لا تجعل اليأس يحكمك واعلم أن من جد وجد.
    29- استمر ولو بقليل من الحفظ لان هناك بروتينات في الدماغ خاصة بالحفظوكثرة الحفظ تحفز من إفرازات البروتينات التي تسهل وتساعد على الحفظ .
    30- أسأل الحفاظ قد تجد عندهم جواب شافي لمشكلة تواجهك.
    31- ضع لك خطة واقعية لحفظ القرآن الكريم على حسب قدراتك ولا تحمل نفسك فوق طاقتها.
    32- اغتنم أوقات الإجازات وأوقات الفراغ للحفظ.
    33- لتمكين الحفظ اجعل السنن والنوافل وقيام الليل , لمراجعة حفظك.
    34- استبدل العبارات السلبية التي تطفي نوع من الإحباط ولا تقول عنديمشكلة في حفظ القرآن وإنما قل أنا أقدر –أنا أستطيع -أنا جيد في الحفظ ولاتنسى إنما العلم بالتعلم.
    35- ردد ( لا إله إلا الله) مدة عشرة دقائق لتنشط الذاكرة.
    36- صحح قراءتك على متقن قد تلقى السند حتى تضبط مخارج الحروف وأحكام التجويد.
    37- لا تنتقل إلي حفظ جديد إلا بعد التمكن من الحفظ القديم واعلم أن الحفظ السريع تفلته أسرع.
    38- الحفظ من مصحف واحد حتى تحفظ شكل الصفحة وأفضل المصاحف مصحف المدينة.
    39- يعين التفسير وفهم الآيات علي الحفظ .
    40- تقسيم الآية حتى يتيسر حفظها.
    41- ربط أول السورة بآخرها.
    42- ربط آخر كلمة في الآية بأول كلمة بالآية التالية .
    43- ربط آخر حرف الآية التي تليها.
    44- تعاهد المحفوظ بالمراجعة والمدارسة مع من يشد عضدك قال تعالى القصص(35) ( سنـَشُدُ عَضُدَكَ بٍأخٍيكَ )
    45- الصبر والتصبر والعزيمة في الحفظ .
    47- قلل مشاغلك بالدنيا حتى لا يفوتك الخير الكثير وفرغ نفسك للحفظ.
    48- صاحب أهل القرآن ليرغبوك في الحفظ.
    49- أكثر من القراءة واستماع الآيات لتثبت ما حفظت وقد يكون الاستماع المسبق من شريط يسرع في الحفظ.
    50- الاعتكاف في المسجد واستذكار القرآن فيه.
    51- الجهر بالقرآن أثناء الحفظ يوقظ القلب.
    52- التزم بآداب القرآن وآداب حملته.
    53- سجل المقطع الذي تخطأ فيه أكثر من مرة ,استمع له حتى تتمكن منه.
    54- تصوير من المصحف الجزء الذي يصعب عليك حفظة وكثير الخطأ فيه واجعله معك لترديده.
    55- تحسين الصوت بالقراءة قدر المستطاع يجعل الاسترسال في القراءة مما يعين على الحفظ.
    56- اغتنام فترة الشباب وصغر السن .
    57- الوضوء ثم الصلاة ركعتين والدعاء ليعينك علي الحفظ.
    59- كرر ما حفظته أثناء سيرك وفى طريقك إلي عملك ومدرستك وكليتك وأثناء رجوعك.
    60- التركيز علي المتشابهات لفظاً يدفع الالتباس في الحفظ.
    61- ينبغي عليك ألا تحفظ بجانب مرآة ولكن ممكن الاستعانة بالمرآة فيالتدريب لمعرفة مخارج الحروف وصفتها وتصحيح نطقك للمخارج وفي أثناء الحفظابتعد عنها لان تلهيك.
    62- جدد همتك وجدد نيتك إن بدأ الملل يدب إليك.
    63- تذكر إن لا شيء عسير إذا صاحبة إخلاص.
    64- لا تجعل كبر سنك يحبطك عن الحفظ وتذكر أن الصحابة لم يحفظوا إلا وهم كبار السن واجعل التزامك بالحفظ حسن خاتمه لحياتك.
    65- استمع إلي الآيات المراد حفظها وخاصة للمشايخ ( الحصري – الحذيفي – محمد مأمون كاتبي)
    66- كرر الآية ( 11) مرة فقد أثبت في علم النفس أن التكرار11 مرة يثبت الحفظ.
    67- التدرج بالحفظ أبدأ من اليسير تجد أنك حفظت الكثير وتذكر أن من سار علي الدرب وصل.
    68- تذكر وعد الله ( إٍنً مََعَ العُسرٍ ُيسراً) ، وقوله: ( سَيَجَعلُ اللهُ بَعدَ عُسرٍ يُسراً) .
    69- تذكر أحاديث الرسول التي تدفع علي الحفظ قال ابن حجر(الخبر المذكور خاص بمن يقرؤه عن ظهر قلب لا من يقرؤه بالمصحف)
    70- أخرج نفسك من هموم الدنيا واجعلها خلفك لأنها تعيقك في الحفظ.
    71- فكر الآن في القرآن فقط ومضي قدماًً.
    72- تذكر حديث الشفاعة ( الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة ).
    73- تذكر إنك إذا أتقنت قراءة القرآن تكون مع السفرة الكرام البررة.
    74- استشعر فوائد القرآن عليك فحفظك له فيه الشفاء عن كل داء سوء الأدواءالنفسية أو الروحية والفرج والقرب إلي الله وما لا يمكن حصره.
    75- اترك المعاصي وابتعد عنها.
    76- ادعُ الله أن يرزقك رزق القلوب وقوتها قال شيخ الإسلام ابن تيمية:رحمة الله أن لله ملائكة موكلة بالهدى والعلم وهذا رزق القلوب وقوتها.
    77- نظم وقتك وفرغ نفسك نعمتان مغبون عليهما الصحة والفراغ .
    78- كثرة سماع للقرآن من أشرطة وخاصة الآيات التي تريد أن تحفظها ستجدنفسك قد حفظت منها الكثير وتذكر إنه عبادة وقربة إلى الله عز وجل ويجلبالرحمة ويترك أثر في النفس ورقه في القلب وشفاءً لما في الصدور.
    79- تفاؤل بالنجاح والقدرة علي تحقيق الأمل .
    80- أدرك فضل حفظة مما يودى إلى التعلق بالقرآن أكثر.
    81- الحفظ من المصحف المجزئ لسهولة حملة.
    82- قراءة الآيات قراءة متأنية للتأكد من تصحيحها.
    83- التزم السرية أثناء الحفظ لكي لا يدخلك الغرور بنفسك.
    84- شكر الله علي نعمة الحفظ وكلما حفظت احمد الله وأطلب المزيد منه.
    85- ضع لك منافسًا في الحفظ من أفراد أسرتك أو صديقك.
    86- حفز نفسك وشجعها عند حفظك لتدخل السرور عليها.
    87- اجلس في مكان هادئ ليس فيه ملهيات حتى لا يتشتت ذهنك عن الحفظ واحرص قدر المستطاع على استقبال القبلة.
    88- استخدم كل حواسك عند الحفظ فقد اثبت في علم النفس إن استخدام أكثر من حاسة يساعد على الحفظ.
    89- احفظ القرآن كالطالب في ليلة الامتحان .
    90- انتهز أفضل الأوقات لك في الحفظ 1- (السحر في هدوء الليل) 2- (بعدصلاة الفجر) 3-( بين العشاءين) 4- (وقت الظهيرة) 5-( العصر)6- (بين الآذانوالإقامة).
    91- مارس الرياضة عند الشعور بالملل حتى تعيد نشاطك للحفظ .
    92- بعد 30 -20- دقيقه من الحفظ اترك الحفظ فقد وجد العلماء إن نسبة التركيز تقل بعد هذه الفترة.
    93- أغلق عينك وتنفس بعمق وببطيء وردد مع نفسك كلمة ( ركز) وهذا التكرار يساعدك علي التركيز.
    94- عند الحفظ مرر أصبعك وأشر علي الآية لان ذلك يساعد علي التركيز والحفظ.
    95- ضع هذه القاعدة لتحفز نفسك على الصبر في الحفظ (الأجر علي قدر المشقة) .
    96- استخدم المسائل الرياضية وحلها لتدريب الذاكرة على التركز والحفظ.
    97- استخدم الأقلام الملونة في تحديد ما تحتاج إلى مراجعة وإعادة حفظه (الأحمر حفظ جديد – الأخضر مراجعة –الأصفر تم حفظه الخ) .
    98- شرب ماء زمزم يساعد على الحفظ ( ماء زمزم لما شرب له)
    99- عمليتا الشهيق والزفير تساعد على التركيز ومن ثم الحفظ.
    100- رفع الصوت وخفضه للحفظ للحصول على اليقظة والانتباه وعدم التعب يبعث الجد والنشاط.
    101- ربط الآية بالواقع يساعد على الحفظ.
    102- اجعل القرآن من أولوياتك.
    103- ضع من أمنياتك حفظ القرآن يجب السعي إلى تحقيقها بإذن الله .
    104- اعلم أن الأماكن المرتفعة دون السفلي تساعد على الحفظ.
    105- المسجد أفضل الأماكن للحفظ.
    106-ردد مقولة عبد الله بن عمر بن العاص عندما سأل الرسول عن الفترة التييختم بها القرآن فكان جواب عبدالله (إني أجد قوة إني أطيق أكثر من ذلك)فهذه الطريقة تحفيز وتضاعف قدرتك علي الحفظ.

    -------------
    المراجــــع:
    1- كيف تحفظ القرآن الكريم د/يحيى الغوثاني
    2 - أسرار حفظ القرآن الكريم أحمد بادويلان
    3 - مفاتيح تدبر القرآن د/خالد بن اللاحم
    4 - دورة مهارات التركيز في حفظ القرآن (د عفاف شكري جمعية الإصلاح الشامية 19/7/2005)
    5 - محاضرة ( مهارات حفظ القرآن ) د/ موسي المزيدى جمعية الإصلاح الشامية




    ومشكورين

    [/center]
    avatar
    عزتي في حجابي
    عضو فعال
    عضو فعال

    الجنس : انثى

    عدد المساهمات : 62
    تاريخ التسجيل : 14/10/2010
    العمر : 22

    طرق جديده

    مُساهمة من طرف عزتي في حجابي في الجمعة نوفمبر 05, 2010 12:54 pm

    طريقة مفيدة وجميلة وسهلة لحفظ القرآن مع بعض الوصايا المهمة

    محمد عبدالرحمن أحمد
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:
    إعلم أيها المسلم أن الرب تبارك وتعالى قد رزقك الوقت الثمين فلا تجعلهإلا في شئ ثمين وأثمن شئ يمكن إغتنامه واستثمار الوقت فيه ذكر الله جلوعلا , وأفضل الذكر تلاوة القرآن وحفظه .
    وهذه طريقة سهلة لحفظ كتاب الله أضعها بين يديك مع بعض الوصايا المهمةأسأل الله جل وعلا بأسمائه الحسنى وصفاته العلا أن ينفع بها الإسلاموالمسلمين .

    * * *

    تبدأ مستعينا بالله وتحفظ في كل يوم صفحة , وتقرأ الجزء الذي يلي جزء الحفظ مرة واحدة بالنظر يوميا مع كل حفظ .
    ومثال ذلك :
    تبدأ بحفظ صفحة من (جزء عم) وتقرأ (جزء تبارك) كاملا مرة واحدة بالنظر مع كل حفظ .
    والجزء يتكون من عشرين صفحة , فإذا حفظت (جزء عم) كاملا تكون قد قرأت (جزءتبارك) عشرين مرة فإذا بدأت بحفظ (جزء تبارك) تلاحظ أنه قد أصبح سهلا علىاللسان وسهلا في الحفظ .
    ثم تقرأ (جزء المجادلة) كاملا مرة واحدة بالنظر عند حفظ كل صفحة من جزء تبارك ... وهكذا

    * ملاحظات مهمة *


    - تستغرق قرآءة الجزء الواحد بالنظر نصف ساعة تقريبا , ويمكن تقسيم الجزء إلى قسمين صباحا ومساء ,
    ويمكن استبدال قراءة الجزء بسماعه على المسجل يوميا , والأفضل القرآءة يوما والإستماع يوما
    - ليس شرطا أن تقرأ جزءا وتحفظ صفحة فإذا كنت كبيرا في السن أو بطيئا فيالحفظ أو كثير الإنشغال أو غير ذلك , فمن الممكن قراءة نصف جزء وحفظ نصفصفحة
    - إجعل لنفسك راحة أسبوعية من الحفظ وإجعلها للمراجعة كيومي الخميس والجمعة
    - أفضل طريقة للحفظ الصحيح هي أخذ القرآن بالتلقي عن القرآء وأفضل طريقة للمراجعة هي التسميع على القرآء لتصحيح التلاوة .

    * وصايا من القلب إلى القلب *


    أولا وقبل كل شئ , أوصيك أخي الكريم أن تجعل القرآن الكريم أول إهتماماتكومنتهى غاياتك , ولا تجعله شيئا ثانويا بحيث إذا بقي شئ من الوقت جعلتهللقرآن , بل إجعل القرآن الكريم مقدما على كل شئ .
    - تذكر دائما قول الله تعالى [وَلَقَدْ يَسَّرْنَا القُرْآَنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ] {القمر:17}
    - تذكر قول رسول الله (إحرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز) وإذااستصعب عليك شئ فعليك بالدعاء المأثور عن الرسول (اللهم لا سهل إلا ماجعلته سهلا وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلا) .
    - عليك بالتقوى والإخلاص واللجوء إلى الله في كل الأحوال وخصوصا في حفظ القرآن الكريم لأنه شرف عظيم وفخر كبير .
    - عليك بترك الذنوب وهجران المعاصي لأنها من أشد معوقات الحفظ .
    - عليك بمحاربة الشيطان الرجيم لأنه عدوك الأول في حفظ القرآن الكريم ,ويكون ذلك بالاستعاذة بالله منه , والمواظبة على أذكار الصباح والمساءوالبقاء على طهارة دائمة , وذكر الله تعالى على كل حال .
    - عليك بمعرفة الأحاديث الواردة في فضل القرآن وأهله لتزداد حرصا على حفظه , وتزداد أدبا مع هذا الكتاب العظيم .
    - عليك بقرآءة القرآن بفهم وتدبر , ومعرفة أسباب النزول ومفردات الكلمات الصعبة لأنه يعين كثيرا على التدبر والحفظ .
    - عليك بتحسين الصوت في التلاوة ومراعاة أحكام التجويد ومتابعة القارئ الجيد الذي يعطي القرآءة حقها .
    - لا تستعجل أبدا ولا تحمل نفسك فوق طاقتها في الحفظ أو المراجعة , وإذا أحسست بالنوم أو الكسل فعليك بالقرآءة مع المشي .
    - عليك بالمراجعة المستمرة , والقرآءة في الصلوات , والتسميع للغير , وعدمإجتياز الصفحة إلا بعد إتقان حفظها , وإحرص على وصل آخر السورة بأولها .
    - عليك بالأوقات الفاضلة كالثلث الأخير من الليل وبعد صلاة الفجر , وإعلمأن صفاء الذهن وإنتفاء المشاغل له دور كبير في عملية الحفظ , قال تعالى[إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئًا وَأَقْوَمُ قِيلًا]{المزمل:6}
    - إعمل بما حفظت , لأن القرآن الكريم ما أنزل إلا للعمل بما فيه .
    - لا تحزن أبدا إذا نسيت شيئا من القرآن في بداية الأمر , وعليك بالمواصلةوعدم اليأس , ولا تفكر في الفشل وتوكل على الله بصدق لأنه من توكل علىالله كفاه , وعليك بالصبر فإن الله مع الصابرين , وعليك بالإصراروالمثابرة والإجتهاد فإن الله لا يضيع أجر المحسنين .
    - حاول أن تشارك في إحدى حلقات التحفيظ , لأن روح المنافسة تشجع على الإستمرار .
    - إجعل لنفسك مصحفا خاصا للحفظ والمراجعة , وبادر بتدوين الأخطاء ليسهل عليك تفاديها مستقبلا .
    - عليك بشكر الله تعالى على كل نعمة وأهمها نعمة القرآن الكريم , قالتعالى [وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ]{إبراهيم:7}
    - عليك بالفرح والسرور على أن وفقك الله لحفظ كتابه العظيم , قال تعالى[فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ] {يونس:58}

    * وفي الختام *

    تذكر أخي الحبيب قول رسول الله (إن الذي ليس في جوفه شئ من القرآن كالبيت الخرب)
    وقد حاولت وبكل إختصار في رسالتي هذه على الحث والمساعدة لكي نجعل صدورناكالبيوت العامرة , فما كان من الصواب فمن الله وحده , وما كان من التقصيروالخطأ فمن نفسي .
    * * *
    أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يجعل قلوبنا عامرة بذكره وشكره وحسنعبادته وأن يوفقنا لحفظ كتابه وتلاوته آناء الليل وآناء النهار والعمل بمافيه إنه على ذلك قدير وبالإجابة جدير وصلى الله على نبينا محمد وعلى آلهوصحبه وسلم .

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت مارس 25, 2017 1:59 am